- المشروعات الجديدة تلبي 80% من احتياجات مصر من برنامج التطعيمات و100% من احتياجات الصحة من الأنسولين


افتتح الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان، ووزيرة التعاون الدولي، سحر نصر والدكتور سلطان الجابر وزير الدولة الإماراتي، اليوم الخميس، 5 مشروعات لتطويرخطوط إنتاج الإنسولين والأمصال واللقاحات بالشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات.

ومن المقرر أن تنتج المشروعات 16 منتجا للتصدير، و4 منتجات جديدة، و18 منتجا تم تطويره، إضافة إلى 10 مليون وحدة من الطعوم والأمصال والإنسولين، و3 مليون وحدة للاحتياجات المحلية، و7 مليون وحدة للتصدير، كما تلبي 80 % من احتياجات مصر من برنامج التطعيمات، وتلبي 100% من احتياجات وزارة الصحة من الأنسولين.

وقال الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة، إن المشروع الأول هو تطوير ورفع الطاقةالإنتاجية لمصنع البيوتكنولوجي (مبنى 2)، يشتمل على خط خلط وتعبئة الأنسولين واللقاحات، وسيسهم في توفير 100% من احتياجات وزارة الصحة المطلوب توفيرها من فاكسيرا، كما سيسهم في رفع الطاقة الإنتاجية من الإنسولين من 590 ألف زجاجة سنويا إلى 3 ملايين زجاجة سنويا، وكذلك إنتاج لقاح الالتهاب السحائي الثنائي بطاقة تصل إلى 5 ملايين جرعة سنويا، لتغطية برنامج التطعيمات الإجباري والسوق المحلية وتصدير الفائض.

وأضاف عماد، في تصريحات صحفية له اليوم، أن المشروع الثاني هو استكمال مصنع إنتاج الأمصال الجديد (مبنى 60)، وسيسهم المشروع في تطوير إنتاج 18 مصلا ولقاحا ضد سموم الحيات والعقارب والثعابين وبعض السموم البكتيرية، ويغطي 100% من احتياجات وزارة الصحة والسوق المحلية من الأمصال عالية الكفاءة، كما يسهم في فتح أسواق لتصدير منتجات المصنع إلى بلدان الشرق الأوسط وأفريقيا.

ولفت عماد إلي أن المشروع الثالث هو تطوير منطقة خلط وتعبئة شلل الأطفال (مبنى 1)، ويسهم في رفع الطاقة الإنتاجية تمهيدا لإعادة تصنيع مصل شلل الأطفال الفموي محليا بطاقة إنتاجية تصل إلى80 مليون جرعة سنويا لتغطية احتياجات برنامج التطعيمات الإجباري، وكذلك استغلال المصنع في إنتاج لقاح شلل الأطفال بالحقن لإدخاله ضمن برنامج التطعيمات الإجباري بوزارة الصحة، واستغلال المصنع في تعبئة لقاح الخماسي محليا لتغطية احتياجات برنامج التطعيمات والسوق المحلية وتصدير الفائض.

وأشار إلى أن المشروع الرابع هو تطوير منطقة إنتاج المركزات فيسهم في إنتاج مركزات لقاحات الثلاثي (الدفتيريا والتيتانوس والسعال الديكي)، ويستهدف المشروع تطوير ورفع كفاءة وحدات إنتاج مركزات (الثلاثي) محليا ومضاعفة الطاقة الإنتاجية لها، يمهد المشروع لنقل تكنولوجيا تصنيع لقاحي الأنفلونزا البكتيرية والالتهاب الكبدي (ب) واللازمة لإنتاج لقاح الخماسي.

ونوه بأن "مشروع الأخير هو تطوير معامل الرقابة على الإنتاج، وإشتمل المشروع على توريد وتركيب 42 جهازا معمليا متطورا بهدف تطوير نظام الرقابة الداخلية على المنتجات بما يسهم في تقييم جميع منتجات الشركة بما يواكب المواصفات القياسية الأوربية والأمريكية، ويستهدف المشروع رفع مستوى الأداء بمعامل الرقابة على الإنتاج وتجنب تكرارية العمل وإعادة الاختبارات الرقابية، كما يسهم في توفير استهلاك الموارد من أجهزة ومستلزمات بما ينعكس على الحد من زيادة تكلفة المنتج".

من جانبه، أوضح خالد مجاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، أن مشاريع تطوير خطوط إنتاج الأنسولين والأمصال واللقاحات بشركة فاكسيرا ضمن الشاريع التنموية الإماراتية في مصر سوف يسهم في توفير 3500 فرصة عمل ويستفيد منه 25 مليون مستفيد ما بين حديثو الولادة، الطلاب، مرضى السكر.