استقبلت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين فى الخارج، فى مكتبها صباح اليوم، الخميس، المواطن المصرى رضا دره، الذى عاد إلى مصر بعد تمكن الوزارة من حل مشاكل نشبت مع كفيله السعودى.

واستمعت الوزيرة إلى تفاصيل تجربة رضا من بداية سفره وصولاً إلى المشاكل التى نشبت بينه وبين كفيله، قائلة إن اللوم الأساسى يوجه إلى المكاتب غير المعتمدة لالحاق العمالة المصرية بالخارج، واصفة إياها بـ"سبب المشاكل".

وأوضحت فى بيان لها اليوم، أن مكتب التسفير قدم له عقدا لا يحمل اسمه أو راتبه أو ساعات العمل، على أن يقوم بالتوقيع عليه عند وصول المملكة".

وقالت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين فى الخارج، إنها تعمل على إعداد مقترحات لحل تلك المشكلة فى ضوء التواصل مع الجاليات المصرية فى الخارج.

من جانبه، توجه المواطن رضا دره بالشكر إلى السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة على الاهتمام بحل مشكلته، قائلاً إنه لمس من خلالها حرص مصر على مواطنيها فى الخارج.

وتابع: "أنا متغرب بقالى 5 سنين وعمرى ما كنت أتخيل إنى لو وقعت فى مشكلة هألاقى الحكومة واقفة جنبي.. لكن الحمد لله واضح إن البلد بتتغير للأحسن".

كان مندوب عن وزارة الهجرة قد استقبله أمس الأربعاء، فى مطار القاهرة، بعد تواصل الوزارة مع السلطات السعودية لحل مشكلته مع الكفيل السعودى الذى منعه من السفر إثر مشادات حدثت مع مديره فى العمل.

وتوجهت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة بالشكر إلى المسئولين فى المملكة العربية السعودية على تعاونهم فى حل أى مشكلة تتعلق بمواطن مصرى يعمل بالمملكة، مشيدة بالعلاقات الثننائية بين البلدين.

كما أشادت السفيرة نبيلة مكرم بالدور الفعال الذى بذله الاتحاد العام للمصريين فى الخارج بالسعودية، لمساندة الوزارة فى أداء مهمتها بالتواصل مع أبناء الوطن هناك.