عقد اللواء طارق نصر، محافظ المنيا، اجتماعا موسعا مع رؤساء المدن والمراكز وهيئة مياه الشرب والصرف الصحى، حيث بحث المحافظ مع الطرفين عددا من المعوقات الخاصة بتنفيذ مشروعات المياه والصرف الصحى فى مدن وقرى المحافظة، للعمل على حلها فى اقرب وقت ممكن.

قال المحافظ إن تأخر تنفيذ مشروعات المياه والصرف الصحى يعد من أهم المشاكل والتحديات،حيث يعانى المواطنون من مشاكل جسيمة تتعلق بتلك المشاريع.

استعرض المحافظ تقرير إدارة التفتيش الفنى الهندسى والخاص بتلك المشاريع،كما استمع إلى رد هيئة مياه الشرب والصرف الصحى، وكذلك شركة المياه حول كل مشاكل المراكز والمدن وأسباب تأخر تلك المشاريع، إلى جانب تحديد توقيتات زمنية لإنجاز تلك المشاريع.

وطالب المحافظ رئيس مركز ومدينة ملوى بإعداد تقرير فورى وعاجل ومفصل حول مشاكل قطاع المياه والصرف الصحى بالمركز،حيث يعانى مركز ملوى من مشاكل كبيرة تتعلق بعدم انتهاء شبكات صرف ملوى محطة 2، والتى لم تتعد نسبة التنفيذ بها 40%،كما أكد تقرير التفتيش الفنى الهندسى إن محطة المعالجة الرئيسية بقرية تونا الجبل لم يتم البدء فى تنفيذها .

واستعرض رؤساء المراكز والمدن تأخر العمل بعدد من محطات المياه والصرف منها محطة مياه وصرف البدرمان بمركز ديرمواس وكذلك محطات الصرف الصحى بمركز المنيا ومحطة مياه نزلة أسمنت ومحطة صرف نزلة حرز بمركز أبو قرقاص

وفى مركز ومدينة مطاى تم استكمال شبكات الصرف الصحى بالمدينة وقريتى كوم مطاى وأولاد الشيخ على، كما تم تسليم محطة صرف صحى بكوم مطاى مبدئيا لشركة مياه الشرب والصرف الصحى فى شهر أكتوبر 2015.

وأضاف تقرير التفتيش الفنى الهندسى أنه لم يتم الانتهاء من تنفيذ محطة مياه الفرجانى (صندفا) بمركز بنى مزار، كما أنه جار العمل بشوارع المدينة لاستكمال تركيب بعض الخطوط بدلا من المنفذ.

وأوضح التقرير انه بالنسبة لمركز ومدينة مغاغة تم البدء بالعمل بمحطة الصرف الصحى لقرية دهروط ونزلة دهروط منذ عام 2009 بسبة تنفيذ 60%لخط الطرد و80% للشبكة وتم تسليم موقع المحطة للهيئة فى 2009 ولم يتم بدء التنفيذ، كما تم الانتهاء من محطة رفع الهدار وتسليمها لشركة مياه الشرب والصرف الصحى ولا تعمل لعدم إنهاء الوصلات المنزلية لعدد من العمارات وهى آهلة بالسكان.