تحولت ترعة الكفر بقرية سنهرة التابعة لمدينة طوخ فى القليوبية، إلى مقالب عمومية للقمامة والحيوانات النافقة، بالإضافة لوجود وصلات تصفية غسيل مياه الشبكات تمر بتلك الترعة، ما يؤدى إلى انتشار الأمراض، خاصة أن الترعة يستخدمها بعض المزارعين فى رى أرضيهم.

ورصد "اليوم السابع" وجود كميات كبيرة من القمامة والحيوانات النافقة فى ترعة الكفر دون أى وجود للمسئولين، وسط تعرض الأهالى للإصابة بأمراض خطيرة مثل الفشل الكلوى، وأكد الأهالى أن بعض الأراضى الزراعية تستخدمها فى الرى.

وأكد أهالى القرية أن انتشار الأمراض الخطيرة بين المواطنين يرجع إلى إهمال المسئولين وعدم الاهتمام بالترع التى تروى بمياهها الأراضى الزراعية".

وأشار الأهالي لـ"اليوم السابع" إلى أن شركة المياه أجرت وصلة تصفية غسيل الشبكات، لتصب تلك الوصلة رواسبها فى الترعة، ما يؤدى إلى تلوث الترعة. وطالب الأهالى وزير الرى، والدكتور رضا فرحات محافظ القليوبية، والوحدة المحلية، ورئيس مجلس مدينة طوخ، بالتدخل لإنقاذ حياتهم، ونقل المخلفات والقمامة من الترعة.

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016