انتقد المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط، ظاهرة عجز الأطباء في الوحدات الصحية بمركز أبنوب، مشيرًا إلى أن 17 وحدة صحية بالمركز لا يخدمها سوى 5 أطباء فقط وهو ما يشكل عبء كبير على عاتق هؤلاء الأطباء، وعدم وصول الخدمة للمواطن البسيط الذي يحتاج فعليا إليها.

جاء ذلك خلال جولة تفقد فيها محافظ أسيوط المركز الصحي الحضري ومستشفى ابنوب المركزي للوقوف على واقع الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين والتعرف على مشاكلهم يرافقه اللواء ماجد عبد الكريم سكرتير عام المحافظة والدكتور أحمد انور وكيل وزارة الصحة وكلا من ياسر عمر ومرتضى العربي وعبدالكريم زكريا أعضاء مجلس النواب وعددا من شباب مركز أبنوب.

وقال محافظ أسيوط، إن المحافظة لا تعاني من عجز في عدد الأطباء وهيئة التمريض ولكنها تعاني من سوء التوزيع بين المراكز والعاصمة، لافتا إلى أن هناك عجز في هيئة التمريض في مدينة أسيوط يصل العجز أحيانا الى أكثر من 2800  في تمريض مستشفيات أسيوط الجامعية، بينما هناك أعداد زيادة عن الحاجة في مستشفيات البداري وساحل سليم وصدفا.

 وتابع ” على النقيض تماما هناك عجز في الاطباء في مستشفيات مراكز أسيوط بينما مدينة أسيوط يوجد بها وفرة في الاعداد زائدة عن الاحتياج الفعلي مطالبا مديرية الصحة ونقابة الاطباء بالعمل والتنسيق لتقليل نسب العجز في المحافظة لكي يتم تقديم خدمة صحية جيدة للمواطنين.

وخلال الجولة قرر المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط نقل مركز رعاية طفل أبنوب الموجود بمستشفى ابنوب المركزي الى المركز الصحي الحضري بذات المدينة والذي بلغت تكلفة انشاؤه اكثر من 5 مليون جنيه حرصا على تكامل الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين وتوفير عدد كافي من هيئة التمريض والاطباء لتحسين الخدمة.

وتفقد محافظ أسيوط المركز الصحي الحضري ومستشفى ابنوب المركزي للاطمئنان على توافر الادوية وامصال العقرب والتيتانوس واستمع الى شكاوى المواطنين داخل المستشفى من عدم وجود بعض الادوية ونقص انواع اخرى واستعلم من وكيل وزارة الصحة الدكتور أحمد انور عن حجم مخزون الادوية داخل المستشفيات والوحدات الصحية وشدد على ضرورة توافر الادوية قبل ان تستنفذ.

واكد محافظ أسيوط وجود خطة كاملة لتطوير المستشفيات بالمحافظة ومنها تطوير مستشفيات ابوتيج ومنفلوط بالكامل بتكلفة تبلغ 300 مليون جنيه بالاضافة الى دراسة انشاء مستشفى عسكري مدني بسعة 400 سرير كمرحلة اولى على ان تصل الى 800 سرير في المرحلة الثانية.

لدوره، وأحال وكيل وزارة الصحة صيدلانية في رعاية الطفل للشئون القانونية لعدم الالتزام بتوافر الادوية الكافية لمدة 3 شهور، بينما احال سكرتير عام المحافظة العاملين بمطبخ مستشفى ابنوب المركزي للتحقيق؛ لعدم تطابق اللحوم الموردة للمطبخ مع الشروط المتفق عليها مع المورد وزيادة كميات الدهون بها على الرغم من اسعارها العالية.

وقال الدكتور اندرو إدوارد وهبة، إن زيارة محافظ أسيوط أسفرت عن البدء في دراسة انشاء وحدة كاملة للطواري واستقبال الاصابات والعناية المركزة على مساحة تبلغ اكثر من 3 الاف متر بمستشغى ابنوب المركزي نظرا لقرب مستشفى ابنوب من الطريق الصحرواي الشرقي بالاضافة الى انها تخدم مركزي ابنوب والفتح .