صرح شريف فتحي وزير الطيران المدني أن أزمة معتمري الخطوط  الجوية السعودية العالقين بمطار القاهرة الدولي على وشك الانتهاء اليوم الجمعة.

وقال فتحي، إن طائرة بوينج 747 رحلة رقم 3802 أقلعت الساعة 4 عصرًا، لنقل باقي الركاب المتجهين إلى جدة وبذلك يصل عدد الركاب المسافرين إلى 6130 راكبًا منذ بداية الأزمة وحتى نهايتها عصر اليوم .

 

وأثنى فتحى على رد الفعل السريع والتعاون الذي قدمه السيد سليمان بن عبد الله الحمدان وزير النقل السعودي والكابتن عبدالحكيم البدر رئيس الهيئة العامة للطيران المدني السعودي والسيد صالح بن ناصر الجاسر  الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية السعودية باتخاذ خطوات عاجلة أسهمت في حل الأزمة وسفر جميع الركاب العالقين بمطار القاهرة. بحد قوله.  

 

وأعرب عن سعادته بأداء فريق العمل المكون من المحاسب مجدى اسحق رئيس مجلس
إدارة ميناء القاهره الجوى  وزملائه واللواء هشام البستاوي مساعد وزير الداخلية لقطاع المنافذ واللواء فهمي مجاهد مساعد وزير الداخلية لشرطة ميناء القاهرة الجوي  واللواء محمد كامل رئيس الشركة المصرية لخدمات الطيران.

 

وممثلي سلطه الطيران المدني وكافة الجهات السيادية العاملة بالمطار فى التعامل الميدانى مع الأزمة بصورة مشرفة وتركيز كامل على تجاوزها.

 

وأضاف وزير الطيران أن التعاون والتنسيق المستمر بين القائمين على الطيران المدني من الجانبين المصري والسعودي خلال الـ 48 ساعة الماضية كان مثالاً يحتذى به في التعاون والحرفيه وسرعه الانجاز ، مؤكدًا التزام الجانبين بتقديم كافة الوسائل والسبل التى تعمل على تسهيل سفر ضيوف الرحمن إلى الأراضي المقدسة.