أسعار الملابس الصيفي تشتعل.. والركود يصيب الأسواق بالشلل

اشتعلت أسعار الملابس الصيفي مبكرًا ، وشهدت ارتفاعًا كبيرًا مع بداية فصل الصيف ، سواء المحلية أو المستوردة، وخيمت حالة من الركود على المبيعات، في أول الموسم، الذي يتوقع تجار أن يشهد معدلات بيع منخفضة للغاية بسبب الغلاء. 

من ناحيته ، قال يحيى زنانيري رئيس شعبة تجارة الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة، إن أسعار الملابس الصيفية للموسم الحالي أغلى بنسبة تصل إلى 100 و150% للملابس المستوردة وبنحو 70% للمحلية، مقارنة بالعام الماضي. 

وأشار إلى أن الإقبال على الشراء بشكل عام تراجع بنحو 50% في بداية موسم الصيف بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي ، مضيفًا أن "التعويم رفع أسعار كل حاجة على المستهلك والتاجر، والناس مش عارفة هل تجيب ملابس ولا توفر الفلوس للأكل". 

وأفاد الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، إن أسعار الملابس الجاهزة في مارس الماضي ارتفعت بنحو 22% عن نفس الشهر من العام الماضي ، حيث تسبب ارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه في اشتعال السلع المستوردة تامة الصنع وأيضا مدخلات الانتاج للسلع المحلية، ومنها الملابس.