رغم الخلافات الكبيرة داخل حزب المصريين الأحرار بين جبهتي عصام خليل رئيس الحزب الحالي ومجلس الأمناء بقيادة نجيب ساويرس غير أنه يوجد تشابه نوعا ما بين الجبهتين في الانتخابات التي دعت إليها كل جبهة يتمثل في حسم منصب رئيس الحزب عن طريق التزكية في الجبهتين.

 

ويشهد حزب المصريين الأحرار صراعًا كبيرًامنذ 30 ديسمبر الماضي للسيطرة على الحزب الليبرالي بعد إعلان عصام خليل حل مجلس الأمناء وفصل عدد كبير من المنتمين لساويرس ثم دعوته لانتخابات حسمت نتيجتها لصالحه بالتزكية، أعقبها إعلان جبهة ساويرس عن إجراء انتخابات على نفس المناصب.

 

وكشف مصدر قيادي بجبهة مجلس أمناء المصريين الأحرار عن وجود توافق حول فوز قائمة محمود العلايلي بالانتخابات ليأتي رئيسا إلى جانب أحمد سامر أمينا عاما للحزب.

 

وصرح المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه لـ "مصر العربية" أنه لن تدخل قائمة منافسة لقائمة محمود العلايلي وسيتم حسم الأمر من خلال التزكية كما حدث في انتخابات جبهة عصام خليل رئيس الحزب الحالي.

 

وفاز عصام خليل في الانتخابات التي عقدها الشهر الماضي برئاسة المصريين الأحرار من خلال التزكية لكونه المرشح الوحيد على منصب رئيس الحزب فيما يم يتم بعد إجراء الانتخابات على منصب الأمين العام للحزب.

 

وأكد المصدر أن هذا التوافق لم يأت محض صدفة لكنه تم بسبب مجهودات محمود العلايلي في تجميع عناصر الحزب من مختلف المحافظات خلال الفترة السابقة والتي أعقبت الخلافات مع جبهة عصام خليل.

 

ومن جانبه قال محمود العلايلي عضو مجلس الأمناء المستقيل والمرشح على منصب رئاسة حزب المصريين الأحرار إن عدد المرشحين المتنافسين على مناصب الهيئة العليا للحزب وصل إلى مائة مرشح حت الآن مع اقتراب غلق باب الترشح للانتخابات.

 

وأضاف العلايلي لـ "مصر العربية" أن المرشحين يتنافسون على 50 من مقاعد الهيئة العليا للحزب ويشكلون تمثيلا لمختلف محافظات الجمهورية، متوقعا زيادة الأعداد خلال المدة المتبقية من فتح باب الترشح والتي تنتهي يوم 24 أبريل الجاري.

 

وأكد محمود العلايلي عدم وجود أي قوائم منافسة للقائمة التي تضمه رئيسا للحزب إلى جانب أحمد سامر أمينا عاما حتى الآن رافضا الحديث عن حسم الأمر عن طريق التزكية في حالة غياب منافسن لهما قائلا: دعنا لا نستبق الأحداث.

 

 

وأكد أحمد كشك أمين الإعلام بجبهة إنقاذ المصريين الأحرار أن عدد مرشحي الجبهة في انتخابات الهيئة العليا للحزب حتى الآن وصل إلى 20 مرشحا يشكلون مختلف الأمانات الجغرافية للحزب في المحافظات.

 

وجاءت أبرز الأسماء المرشحة للهيئة العليا من جبهة الإنقاذ رضا جاد الله وعزمي سليمة والحسيني محمد وأسامة ظريف وجميانة لويس من دسوق وطارق عبد الكريم وعصام نعيم ومحمد صبحي من الإسكندرية ووليد ضاحي نفادي وياسر السيد دياب من المنيا ورءوف كمال من القليوبية ومحمد الشريف من القاهرة.

 

 

وسوف تعقد جبهة إنقاذ المصريين الأحرار السبت المقبل بمقر أمانة الحزب بشارع محمد محمود اجتماعا لمناقشة آخر المستجدات بالنسبة للمرشحين والتنسيق فيما بينهم بإشراف منسق الإسكندرية والعضو المؤسس لجبهة الإنقاذ عصام نعيم.


 

وحول أزمة إقالة أشرف حميدة من الجبهة أوضح أمين الإعلام بإنقاذ المصريين الأحرار أنه تم اتخاذ القرار بعد صبر طويل جدا بدأ منذ انتخابات البرلمان حيث خالف حميدة قرار الجبهة بعدم خوض الانتخابات البرلمانية وأعلن ترشيح مجموعة من الأعضاء لانتخابات كنوع من المكايدة لعصام خليل رئيس الحزب.

 

في المقابل، أنكر أشرف حميدة أمر إقالته، قائلًا: "لم يصلني قرار بشأن فصلي من الجبهة حتى الآن".

 

وأضاف حميدة لـ "مصر العربية" أن الذين حضروا اجتماع جبهة الإنقاذ ليسوا أعضاء فيها، ومنهم من ليس عضوًا في الحزب أيضًا.

 

وتابع حميدة: "1280 عضوًا من أعضاء جبهة الإنقاذ يدعمونني ويثقون بي، ولا يمكن أن تشكل المجموعة التي فصلتني رأي كافة أعضاء جبهة الإنقاذ".