كتبت مريم بدر الدين

بعد انتشار ظاهرة خطف الأطفال بشكل كبير الفترة الأخيرة، والتى أدخلت الرعب والقلق فى قلوب كل العائلات، اقترح أستاذ جامعى فكرة لاقت قبول كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعى، وهى عمل مسح DNA لكل عائلة لها طفل مخطوف على حسابهم، مؤكدا أنهم بشكل كبير لم يعارضوا مثل هذا الإجراء.

وتابع أن كل متسول يحمل طفلا يتم إلقاء القبض عليه، وفقا لقانون يتم وضعه، ويتم مسح DNA للطفل الموجود معه، ثم يتم إخطار الأسر التى فقدت طفلا بالحالات الموجودة، ويتم مطابقة التحاليل، وبالتالى نتمكن من تسليم كل طفل يثبت نسبه إلى أهله .

وطالب بتفعيل قانون عقابى ناجز، مرجحا أن يكون "الإعدام" فى حالات الخطف وما يتبعها، بذلك نقضى على جريمتى الخطف والتسول.

وبعد تداول عدد كبير من رواد موقع التواصل الإجتماعى "فيس بوك" للفكرة، دعم عدد من المشاهير الفكرة جاءت النجمة نيللى كريم فى مقدمتها حيث نشرت الفكرة عبر حسابها الخاص، وكذلك المخرجة هالة الزغندى، إضافة إلى الإعلامى رامى رضوان الذى علق على الفكرة قائلا :" عجبتني الفكره وأؤيدها بشدة".

فكرة للحد من خطف الأطفال
فكرة للحد من خطف الأطفال

 

لا تفوتك

لا يوجد المزيد من التعليقات.