شهد الفريق عبد العزيز سيف الدين، رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع، توقيع اتفاقية بين الهيئة والجامعة المصرية اليابانية وجامعة طوكيو اليابانية وأكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا فى مجال نقل تكنولوجيا معالجة مياه الصرف الصحى باستخدام تكنولوجيا الفلاتر البيولوجية.

وتقضى الاتفاقية بإنشاء محطات معالجة لمياه الصرف الصحى بمصر وإفريقيا وذلك باستخدام تكنولوجيا مبتكرة وجديدة تعتمد على استخدام الإسفنج المضغوط فى المعالجة الحيوية دون استخدام كهرباء أو تهوية خارجية مما يقلل التكلفة بنسبة 60 % عن محطات المعالجة الحالية وتخفيض نسبة الملوثات الكيمائية العضوية وغير العضوية والحيوية بنسبة 95% وإزالة الميكروبات بنسبة 99%.

كما تعمل على زيادة نسبة المخصبات النباتية فى المياه مما يساعد على استخدامها فى زراعة الغابات الشجرية ورى المحاصيل الزراعية الصناعية وهى التكنولوجيا التى صممت بها الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا محطة معالجة الصرف الصحى بمدينة برج العرب الجديدة بقدرة 200 متر مكعب يومى تخدم ألفى نسمة.

كما تقضى الاتفاقية أيضا أن قيام الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا بتصميم المحطات الجديدة وفقا لقدرات مختلفة طبقا لنسبة السكان وذلك من الناحية العلمية والتكنولوجية وتدريب أطقم تشغيلها، وتتولى الهيئة العربية للتصنيع مسئولية تنفيذ إقامة هذه المحطات.