أرشيفية

حذرت دراسة طبية من الانشغال بكتابة الرسائل النصية فى وقت متأخر من الليل يؤثر سلبا على نمط النوم ودرجات التحصيل الدراسى.

وقال الباحثون فى جامعة «روتجرز» الأمريكية “إن الطلبة الذين يمضون أوقاتا طويلة ليلا فى الظلام فى كتابة الرسائل النصية قبل النوم، يغلبهم النعاس بين الحين والآخر فى النهار مما يعوق تحصيلهم الدراسى ويؤرق أنماط النوم لديهم”، بحسب وكالة انباء الشرق الاوسط.

وأوضحت الدراسة أنه على الرغم من انشغال الفتيات بصورة أكبر فى كتابة الرسائل النصية ليلا، إلا أنهن سجلن تقديرات أكاديمية أعلى من الفتيان، فى الوقت الذى أرجع فيه الباحثون ذلك إلى أنهم يقمون بهذة العادة قبل إطفاء الانوار.

وأكدت الدراسة ضرورة حصول المراهقين على ثمانى ساعات من النوم المتواصل، فى الوقت الذى يؤثر سلبا تذبذب هذه الساعات وعدم الحصول على قسط واف لها.