كتب ــ على كمال وسامر عمر:
نشر فى : الخميس 28 يناير 2016 - 10:15 ص | آخر تحديث : الخميس 28 يناير 2016 - 10:15 ص

عامر: إدارته أسوأ من الحزب الوطنى.. القائمون عليه: «بيدوسوا على أعضائه اللى وقفته على رجليه».. وبكرى: الاختيار مخالف للائحة
قال قيادى فى ائتلاف «دعم مصر»، الذى يقوده النائب اللواء سامح سيف اليزل، ويضم نحو 370 نائبا، إن الائتلاف أعد فى الاجتماع الأخير له قائمة بالأعضاء الذين سيتم تجميد عضويتهم مؤقتا؛ تمهيدا لفصلهم بعد إجراء الانتخابات على رئاسة اللجان النوعية داخل مجلس النواب.

وأضاف القيادى الذى فضل عدم نشر اسمه لـ «الشروق»، أن قائمة الأعضاء الجدد المرشحين للفلصل من الائتلاف تضم 6 أعضاء بينهم النائب محمود بدر، مشيرا إلى أن هناك 6 أعضاء آخرين تم فصلهم نهائيا بينهم النائب مصطفى بكرى، والذى اتسع الخلاف بينه وبين رئيس الائتلاف، وقياداته بسبب مواقف بكرى فى الآونة الأخيرة.

وأوضح القيادى أن هناك اجتماعا سيضم اللجنة التى تم تشكيلها منذ يومين والمختصة بالبت فى عضوية الأعضاء المخالفين لقرارات الائتلاف والتواصل مع الأعضاء الستة الذين تم تجميد نشاطهم لتحذيرهم، بأنه فى حال عدم التزامهم بقرارات الائتلاف فى الفترة المقبلة سيتم فصلهم كما حدث مع السابقين، مشددا على أنه لم يتم إبلاغ أى من الأعضاء الذى تم فصلهم وتجميد نشاطهم بالقرارات متوقعا الإعلان عن المفصولين بعد انتخابات رئاسة اللجان النوعية لمجلس النواب.

وكشف القيادى، عن كواليس الاجتماع الذى عقد صباح أمس، وتم الاتفاق فيه على اختيار 4 نواب لرئيس الائتلاف وهم محمد السويدى، وأسامة هيكل، وسعد الجمال، وأحمد السعيد، بالإضافة إلى طاهر أبوزيد أمينا عاما، بجانب اختيار علاء عبدالمنعم ليكون مسئولا للتواصل مع الأحزاب السياسية، كما تم تصعيد طارق الخولى ورانيا علوانى، ومحمود سعد، ومصطفى السلاب ليكونوا ضمن قيادات الصف الأول.

من جانبه، انتقد مصطفى بكرى طريقة اختيار الائتلاف لأعضائه، مضيفا لـ«الشروق»، أن الائتلاف يخالف البنود الداخلية التى تم الاتفاق عليها مع أعضائه، مهددا انه لن يسكت عما يحدث داخل الائتلاف.

من ناحيته استنكر النائب فرج عامر، عضو الائتلاف، انتخابات المكتب الجديد، والذى اقر تعيين 4 نواب لرئيس الائتلاف وامينا عاما له، قائلا: «إن ذلك تم فى غيبة عن أعضاء الائتلاف، وهذا شىء غريب للغاية، مؤكدا رفضه الأمر، لأنه تم بطريقة أسوأ مما كان يفعله الحزب الوطنى المنحل.

وتابع عامر: أنه ليس مع قرار فصل النائب مصطفى بكرى، ولا أى شخص من الائتلاف لأن هذا أداء غير ديمقراطى، موضحا أنه ليس الوحيد الذى خالف قرار الائتلاف، موضحا أن القائمين على الائتلاف «بيدوسوا على أعضائه اللى وقفته على رجليه».