تواصل أجهزة الأمن انتشارها وتعزيز تواجدها في الميادين العامة والمنشآت الحيوية اليوم الخميس ، في ذكرى "جمعة الغضب" ، وذلك في إطار احتفالات ذكري ثورة 25 يناير.

وانتشرت قوات الأمن في محيط المبان الشرطية خاصة السجون وأقسام الشرطة، ودفعت بتشكيلات أمنية لحراسة المبانى. وشددت أجهزة الأمن على القوات التعامل بحسم وقوة مع أية محاولات لمهاجمة المبانى الشرطية، أو ارتكاب أعمال تخريبية.

وأكدت أجهزة الأمن أنها لن تسمح بتكرار سيناريو اقتحام السجون وأقسام الشرطة الذى حدث فى 2011. 

ومن جانبه ، شدد اللواء احمد حجازى مدير أمن الجيزة على ضرورة يقظة الخدمات الأمنية لمواجهة أى هجوم، وأختص قوات الشرطة المعينين لتأمين البنوك والمنشآت الحيوية، مؤكدآ أن ثقته كبيرة فى مرور ذكرى ثورة_25 يناير بسلام. 

وصرّح اللواء خالد شلبي مدير الادارة العامة للمباحث إن الخطة الأمنية التي تم وضعها وتنفيذها منذ منتصف شهر يناير لا تقتصر علي يوم 25 يناير وانسحاب القوات وانما تضمنت استمرار انتشار قوات التامين وتمركز الخدمات بالشوارع مرورا بذكري جمعة الغضب 28 يناير وحتي نهاية شهر يناير بعد رصد معلومات بنية عناصر تخريبية ارتكاب عدة أعمال عنف حتي نهاية الشهر.

واعتمدت الخطة الأمنية على الاستعانة بتشكيلات من الأمن المركزى لتأمين الشوارع والميادين، بالإضافة إلى دوريات من قوات الانتشار السريع للاستجابة الفورية لأى أحداث شغب.

أخبار ذات صلة:

ذكريات كفيف شارك في جمعة الغضب