وافقت جامعة قناة السويس على إنشاء سفارة للمعرفة بالجامعة بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية وتحت رعاية الدكتور ممدوح غراب والدكتورة ناهد مصطفى نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث.

وأكدت الدكتورة ناهد مصطفى نائب رئيس الجامعة على أن إنشاء هذه السفارة يتيح وجود مقر دائم لمكتبة إسكندرية داخل الجامعة، وتقوم المكتبة بتدريب الموظفين الموجودين بالسفارة وإمدادهم بالتجهيزات وفى المقابل تقوم الجامعة بتوفير إنترنت فائق السرعة.

وأضافت أن هذه السفارة بوجودها داخل الجامعة يضيف الجانب المهارى إلى الجانب الأكاديمى لطلاب الجامعة، لتوفير خريج على مستوى عال من الكفاءة، يلبى احتياجات سوق العمل، وقادر على الإبداع والمشاركة الفعالة وصنع واتخاذ القرار وان هذه السفارة متاحة بخدماتها لخدمة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين، وتوفير كل ما هو متاح بمكتبة إسكندرية من مصادر ومعلومات وقواعد بيانات يمكن أن تدعم الجامعة فى دعم المعارف ودعم العلوم والتكنولوجيا .

وأشارت الدكتورة ناهد مصطفى إلى أن هذه الشراكة تأتى من إيمان الجامعة وسعيها الدائم لنقل التقنية والخبرات غير التقليدية وتوطينها فى الجامعة عبر برامج التعاون والتبادل المشترك المتعلقة بمجال البحث العلمى والانفتاح على الصروح العلمية الهامة مثل مكتبة الإسكندرية.

يذكر أن سفارات المعرفة التابعة لمكتبة الإسكندرية تمثل محاكاة لجميع الأدوات والامتيازات الرقمية المقدمة لزوار مكتبة الإسكندرية، مثل إتاحة الكتب الرقمية مجاناً على مستودع الأصول الرقمية ( DAR)، وهو أكبر مكتبة رقمية عربية على الإطلاق، بالإضافة إلى إتاحة استخدام مشروع وصف مصر، الفن العربى، والأرشيف الرقمى لمجلة الهلال،وموقع " اكتشف بنفسك "،ومشروع "محاضرات فى العلوم" والملتقى الالكترونى (Arab Info Mall)، بوابة التنمية، وذلك إلى جانب خدمة " البث عبر شبكة الإنترنت " التى تقدم بثاً حياً أو مسجلاً للفعاليات التى تقام بمركز مؤتمرات مكتبة الإسكندرية حتى يتاح لزائرى المكتبة مشاهدتها فى أى وقت بشكل سلس وبسرعة فائقة.