مى زيادى و معتز سليمان
نشر فى : الإثنين 25 يناير 2016 - 6:07 م | آخر تحديث : الإثنين 25 يناير 2016 - 6:07 م

داخل الحديقة التي تتوسط صنيية ميدان التحرير، وقف العشرات يحتفلون بالذكرى الخامسة لثورة يناير منذ صباح الاثنين، وبرغم برودة الجو وسقوط الأمطار فوق رؤوسهم، إلا أنهم ظلوا متواجدين، محاولين أن يلفتوا انتباه المارون من الصحفيين والإعلاميين كي يظهروا في صورهم.


وقف على حافة الحديقة خلف أحمد، من محافظة البحيرة، يحمل علما كبير لمصر، ويرتدي جلبابا من نفس ألوان العلم، يقول أنه صنعها في 2011. يقول أن أتى للاحتفال بالذكرى الخامسة للثورة، أما في الحافة الأخرى من الميدان، ناحية الجامعة الأمريكية، وقف بعض المواطنين القادمين للاحتفال فقط بعيد الشرطة، والتقاط صور الـ"سيلفي" مع اللواءات، لكن الفريقين اجتمعا على الهتاف ضد جماعة الإخوان.


جلب أحد المحتفلين دراجة وعليها ميكروفون، يتجول بها في الميدان ويتغنى بالأغاني الوطنية، كما وقف آخر في منتصف الحديقة ممسكا بميكروفون وهو يردد "يا أحلى اسم في الوجود يا مصر" وأحاط به آخرون مرددين الأغانية من بعده، فيما حملت بعض السيدات صور الرئيس عبد الفتاح السيسي.

لم يغب الشباب عن الميدان اليوم، فقد حضر أحمد ورفيقه خالد، طالبي الثانوية العام. يقول أحمد "جينا عشان نطلع بأي مصلحة"، فقد حمل الاثنان عبوات ألوان، عارضين خدماتهم في رسم علم مصر مقابل جنيه واحد.