الوادى الجديد _ ماهر أبو نور

إهمال ليس بالهين وتقصير من المسؤلين بالوادى الجديد من تركهم للمخلفات والقمامة منتشره باستراحة هيئة تنشيط السياحة بمدينة الخارجة، والتى تتبع الهيئة الإقليمة لتنشيط السياحة وتشرف عليها المحافظة مباشرة ويتم استغلالها فى استضافة الوفود التى تزور المحافظة.

"اليوم السابع" رصد انتشار المخلفات والقمامة فى كافة أطرافها بالاضافة إلى استمرار تهدم أسوارها على الرغم من وقوعها فى مكان استراتيجى وتشمل مساحة كبيرة من الأرض الغير مستغلة والتى تنمو فيها الحشائش بصورة كبيرة وتحولت إلى ملجأ للقطط والكلاب الضالة بسبب تهدم أسوارها، بالإضافة إلى ارتفاع مستوى الطرق عن الاستراحة المميزة تسبب ذلك فى تصريف مياه المناطق المحيطة إلى تلك الأراضى والتى تنمو فيها الحشائش وتنتشر فيها المخلفات دون إزالتها فهى تقع ضمن نطاق حى الزراعيين وتوازى حى الأمل بالخارجة من ناحية الغرب ومن ناحية الشمال تطل على مركز ومحطة البحوث الزراعة وتعانى من تهدم أسوارها بصورة كبيرة وانتشار المخلفات التى يتم القائها بجوار السور كما تعانى دورات المياة ومرافق الصرف بها من حالة سيئة وتحتاج إلى صيانة دورية.

وقال اللواء محمد الزملوط محافظ الوادى الجديد، فى تصريح خاص أنه تفقد الاستراحة الممتازة ووجه بضرورة رفع كفاءة جميع الغرف ودورات المياه بالاستراحة وتطويرها لاستخدامها فى استضافة ضيوف المحافظة، وإنشاء محلات تجارية على أسوار الاستراحة، وذلك للمساهمة فى توفير فرص عمل للشباب أبناء المحافظة، بالإضافة إلى إنشاء حمام سباحة من الجهة الجنوبية وإقامة حديقة عامة ونقل تبعية الاتوبيسات المتهالكة التابعة للاستراحة إلى الحملة الميكانيكية بالمحافظة، وذلك لصيانتها والاستفادة منها.

لا يوجد المزيد من التعليقات.