أنهت مستشفى ٦ أكتوبر في منطقة الدقي بمحافظة الجيزة تصاريح دفن ملك عبد العليم والتى لاقت مصرعها اليوم الاثنين بعد سقوطها أمام قطار مترو محطة الدقى .

 

 لفظت الفتاة البالغة من العمر 18عاما أنفاسها الأخيرة بعد أن صدمها القطار وامتلأت قضبان المترو بالدماء الغزيرة جراء مرور القطار على جسدها .

 

وقال أحد أقارب الضحية لـ"مصر العربية"  إنها كانت باصطحاب والديها بعد خروجها من المدرسة إلى محطة مترو الدقى وأثناء مشاجرة بين والديها انفعلت وغضبت الفتاة واختل توازنها لتسقط أثناء قدوم المترو .


وعلى الفور قامت إدارة المترو بفصل الكهرباء عن القضبان وتوقف المترو وقاموا باستخراج الجثمان من الاتجاه الأخر.


نُقلت الفتاة باﻹسعاف وتم احتجاز والديها لتفريغ كاميرات الحادث، وقامت إدارة البحث الجنائى بقسم الدقى بعمل المعاينة في مكان الحادث حيث أثبت سقوط الفتاة دون احتكاك من أحد.