نور رشوان
نشر فى : الخميس 28 يناير 2016 - 2:45 ص | آخر تحديث : الخميس 28 يناير 2016 - 2:45 ص

أعرب شادي حسين، مراسل برنامج «أبلة فاهيتا»، عن تعجبه من الهجوم الذي يتعرض له هو وأسرته منذ انتشار الفيديو المعروف إعلاميًا باسم «الفيديو المسيء للشرطة».

وقال «حسين» في مداخلة هاتفية لبرنامج «بتوقيت مصر»، الذي يعرض على فضائية «العربي»، مساء الأربعاء، «الإعلام كله بيحرض ضدي، وبينشروا صور أختي، وبيتشموني، وطلعوا عليا إني ماسوني وإرهابي».

وأضاف «أنا متعجب جدًا من انشغال الدولة كلها بالفيديو ده، ومش فاهم إزاي دولة في حجم مصر، ومؤسسات بالعظمة دي، وبتحارب الإرهاب، تتهز بسبب فيديو دقيقتين»، مطالبًا الدولة بالانشغال بالقضايا الهامة.

وعند سؤاله عما إذا كان ينتوي تقديم اعتذار للشرطة مثلما فعل صديقه أحمد مالك، تساءل «أعتذر عن إيه؟»، مضيفًا: «الفيديو مفيهوش حاجة، وهما اللي مضطرين يعتذروا ويحاكموا نفسهم على انتهاكاتهم»، حسب تعبيره.

وفيما يتعلق برأيه بشأن ما يردده البعض حول أن عساكر الشرطة «غلابة» ولا ذنب لهم فيما يحدث، قال «إيه اللي وداهم هناك في التحرير؟»، مضيفًا: «هما بياخدوا أوامر زي أوامر السحل والقتل».

وأعرب عن استيائه مما وصفه بمحاولات ضباط الشرطة لاستفزاز الشباب قبل ذكرى الثورة على صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، مضيفًا: «ماشي إحنا مش هنعمل مظاهرات بس هنضحك عليكم».

وتوقع أن يتم القبض عليه خلال الأيام المقبلة، قائلًا: «أنا هيتقبض عليا الأيام الجاية، ومحامين كتير قدموا بلاغات ضدي».

وكان الفنان أحمد مالك، ومراسل برنامج «أبلة فاهيتا»، شادي حسين، قدر نشرا على صفحتهما على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أمس الأول الاثنين، مقطع فيديو عبرا فيه عن احتفالهما بعيد الشرطة بطريقة اعتبرها البعض مسيئة لرجال الأمن.

ومن جانبه، نشر الفنان أحمد مالك، اعتذارًا عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، لكل من استاء من هذا الفيديو.