أكد الدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى، أنه سيقوم خلال الأيام القادمة بزيارة "المغرا" بمحافظة مطروح، أحد مواقع مشروع المليون و500 ألف فدان، والتى سيتم زراعة 135 ألف فدان فيها بالاعتماد على المياه الجوفية.

وأضاف مغازى أن المياه الجوفية هى المورد الأساسي و الأكبر لمشروع المليون ونصف المليون فدان، مشيراً الى المشروع لا يقتصر فقط على الزراعة لكنه سيتم اقامة مجتمعات عمرانية تربطها شبكات طرق لربط مختلف المناطق.

الجدير بالذكر أن إجمالى مساحات المرحلة الأولى 500 ألف فدان فى 10 مناطق، وهى الفرافرة القديمة بمحافظة الوادى الجديد 30 ألف فدان مصدر الرى جوفى، والفرافرة الجديدة 20 ألف فدان، وامتداد الداخلة 20 ألف فدان، ومنطقة المغرة 135 ألف فدان، والمناطق التى تروى سطحى وهى 3.5 ألف فدان بقرية الأمل، 168 ألف فدان بتوشكى أسوان منها 143 ألف فدان رى سطحى و25 ألف رى آبار بالمنطقة وغرب المراشدة، وتروى سطحى بمساحة 25.5 ألف فدان، و18 ألف فدان بنفس المنطقة جوفى، وغرب المنيا 80 ألف فدان تروى بالمياه الجوفية.

وتضم المرحلة الثانية من استصلاح الـ1.5 مليون فدان 9 مناطق تروى بالمياه الجوفية بمساحات 490 ألف فدان، ومنها منطقة الفرافرة القديمة 120 ألف فدان، والفرافرة الجديدة 20 ألف فدان، وامتداد الداخلة 30 ألف فدان، ومنطقة غرب كوم أمبو 25 ألف فدان، والمغرا بمحافظة مطروح 35 ألف فدان، وغرب غرب المنيا "1" 140 ألف فدان، وجنوب شرق المنخفض محافظة الجيزة 90 ألف فدان، وشرق بمطروح سيوة 30 ألف فدان لتصبح إجمالى مساحات المرحلة الثانية 490 ألف فدان.

وتشمل المرحلة الثالثة لمشروع الـ1.5 مليون فدان إجمالى مساحات 510 آلاف فدان، فى 5 مناطق تروى بالمياه الجوفية، وتضم الفرافرة القديمة بالوادى الجديد 40 ألف فدان، وامتداد جنوب شرق المنخفض بمطروح 50 ألف فدان، ومنطقة الطور بجنوب سيناء 20 ألف فدان، وغرب المنيا 250 ألف فدان، ومنطقة غرب "2" بمساحات 150 ألف فدان.

يذكر أن مصر تمتلك 6 خزانات مياه جوفية في مصر ، أكبرها الخزان الحجر الرملي النوبى و الذي يمتد من تشاد والسودان وليبيا " والخزانات هى "الكاربونيت ، وخزان دلتا النيل ، وخزان “المغرا” ،وخزان جبال البحر الأحمر".