قالت اللجنة العليا لانتخابات التجديد النصفى لنقابة الأطباء البيطريين، إن يوم الجمعة المقبل هو أول أيام فتح باب تلقى الاعتراضات والطعون والتنازلات بين المرشحين على كافة المقاعد، وذلك لتدارك أى خطأ أو تقصير، لمدة أسبوع على أن يكون يوم الخميس 4 فبراير المقبل، هو أخر يوم لتلقى الطعون.

وأوضحت اللجنة، فى بيان أصدرته، أنه يلى تلك الفترة مدة عمل لا تتعدى أيام قليلة، ليتم بعدها مباشرة إعلان أسماء الأطباء المرشحين نهائياً، ونشرها بالجريدة الرسمية.

وأكدت اللجنة، على أن إجراء الانتخابات سيتم يوم الجمعة 25 مارس المقبل، تحت إشراف قضائى كامل، وبمقرات النقابات الفرعية بالمحافظات، وأن الجمعية العمومية للانتخابات ستجرى خلال مارس المقبل دون أى تعطيل للانتخابات.

وأشارت إلى أنها تلقت إنذارين على يد محضر، الأول:" أحد أعضاء المجلس اعترض فيه على تشكيل اللجنة العليا للانتخابات، وكان الرد عليه أن ظروف أحد أعضاء اللجنة الصحية هى التى منعته من حضور جلسة المجلس التى تم بها تشكيل اللجنة، وبالتالى لا مجال للاعتراض."

أما الانذار الثانى، فكان من أحد الأعضاء المرشحين لانتخابات النقابة فوق سن 15 عام، وعضو مجلس النقابة الأسبق، منوهاً عن انه تم استبعاد أحد الموظفين من اللجنة، بسبب صلة قرابته بالمرشح ذاته، بالإضافة إلى استلام الموظف أوراقاً ليست من اختصاصه.