الزند

نعى المستشار أحمد الزند، وزير العدل، شهداء الجيش والشرطة والذين استشهدوا في العمليات الإرهابية، بعد أن ضحوا بأرواحهم فداء لمصر.

وأكد الزند، خلال حوار مع الإعلاممي أحمد موسى ببرنامج “على مسئوليتي” على فضائية “صدى البلد”، أن شهداء القوات المسلحة هم سبب الأمان الذي نعيشه  خلال الفترة الحالية، ومع ذلك يخرج من يصفهم بالعسكر، قائلا :”العسكر اللي بيحموكم وأنتم تحت السراير”.

وأوضح،  أن القوات المسلحة تثأر لهؤلاء الشهداء الأبرار، وقتلت 40 من الإرهابيين لكنه لا يكفيه 400 ألف مقابل هؤلاء الشهداء، مشددا على أن ناره لن تنطفيء حتى يُقتل 10 آلاف مقابل كل فرد في القوات المسلحة.

وأشار إلى أن أعداء القوات المسلحة هم جماعة الإخوان ومن يتعاطف معهم و اعتاد على أكل الحرام من قتل وتركيا، مؤكدا أنهم عدد لا يستهان به.

وأضاف: “هؤلاء هم العسكر، الذين يهاجمهم البعض من تحت السرائر، دون أن يعرفوا قيمتهم”، متابعًا: “هؤلاء على قلوبهم وأبصارهم غشاوة، وسيظلون لا يدركون شيئًا حتى الموت”.