مصطفى بكري – أرشيفية

قال مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، إن أعضاء المجلس فوجئوا منذ فترة باستقالة المستشار سري صياما، موضحًا كنا نتمنى استمراره لأنه قامة قانونية كبيرة، مضيفًا أن أعضاء البرلمان صوتوا بالأغلبية على قبول استقالته، اليوم، وذلك تلبية لرغبته، خاصة بعد فشل كل محاولات إثنائه عن هذا القرار.

وأضاف «بكري» في مداخلة هاتفية لبرنامج “ساعة من مصر”، المذاع على قناة “الغد” الإخبارية، مع الإعلامي خالد عاشور، أنه تحاور مع صيام أكثر من مره ولكنه أصر على استقاله، مبررًا قراره بأنه يعاني من الهميش داخل المجلس.

وبكري أن رئيس المجلس الدكتور، على عبد العال، بعث بخطاب لرئيس الجمهورية، عبد الفتاح السيسي، أكد فيه قبول استقالة صيام، كما طالب الخاطب رئيس الجمهورية بتعيين نائب بديل.

وتابع أن الأمر لا علاقة له بما يثار عن رغبة صيام فى رئاسة المجلس، مردفًا: “الجميع يعرف وأولهم صيام أن الإتجاه العام داخل المجلس كان لاختيار رئيس منتخب وليس معين”.

وأشار «بكري»،  إلى أن المستشار سري صيام شعر أنه بلا دور نظرا لعدم ضمه للجنة التشريعة التى أعدت لائحة المجلس فاستقال.