محافظة أسوان

احتفلت محافظة أسوان اليوم بمهرجان تعامد الشمس على تمثال الملك رمسيس الثاني بمعبده الكبير بمدينة أبوسمبل، وذلك بحضور وزيري الأثار الدكتور ممدوح الدماطي والثقافة حلمي النمنم ومحافظ أسوان اللواء مجدي حجازي.

وبدأت الاحتفالات بتنظيم كرنفال شعبي لأهالي مدينة أبو سمبل، بمشاركة 400 شاب يتقدمهم عربة رمسيس ومركب الشمس، للاحتفال بمهرجان تعامد الشمس اليوم بمدينة أبوسمبل السياحية، حيث انطلق الاحتفال من حي منشية النوبة وحتى معبد رمسيس الثاني.

وفي سياق متصل افتتح الوزيران ومحافظ أسوان متحف توثيق إنقاذ معبدي أبوسمبل والذي بلغت تكلفته مليوني جنيه، والذي يضم مقتنيات أثرية ووثائقية لعمليات إنقاذ المعبدين وإنقاذ آثار النوبة الغارقة، وتم على هامش افتتاح المتحف تكريم عدد من الشخصيات الأثرية.

كما تم افتتاح معرض سيدات أثرن في تاريخ مصر، والذي يضم 20 صورة لشخصيات نسائية مصرية من عصور مختلفة لهن دور مؤثر في تاريخ مصر.

وقال محافظ أسوان مجدى حجازي إن فعاليات مهرجان تعامد الشمس ستختتم غدا 22 فبراير بمشاهدة ظاهرة تعامد الشمس على وجه تمثال رمسيس الثاني بمعبده في أبي سمبل، والذي من المتوقع أن يشهده آلاف السائحين والمصريين، ويتزامن مع حدوث الظاهرة تقديم فقرات فنية للفرق المشاركة في الفعاليات بساحة المعبد.