أماني أبو النجا
نشر فى : الإثنين 25 يناير 2016 - 2:38 م | آخر تحديث : الإثنين 25 يناير 2016 - 2:38 م

قال مصطفى الجندي، عضو مجلس النواب، إن رفض البرلمان لقانون الخدمة المدنية جاء بسبب خوف بعض النواب على شعبيتهم داخل دوائرهم.

وأضاف هاتفيًا لبرنامج "غرفة الأخبار"، المذاع على قناة "سي بي سي إكسترا"، الثنين، "الجميع وقف مع الموظفين الذين يبلغ عددهم 7 مليون مواطن، في حين لم يقف أحد مع باقي الشعب المصري الذي يبلغ عدده 90 مليون والذي يعاني يوميًا من عدم حصوله على خدمات تليق به وتعطيل مصالحه دومًا".

وأوضح "الجندي" أنه يجب على كل نائب برلماني إدراك أنه يكون في قمة شعبيته حين انتخابه، وتنخفض تلك الشعبية بعد اتخاذه وتأييده لقرارات إصلاحية، ولكن بعد عقود سيثني الناس على مواقفه، مضيفًا: "إذا نظر البرلمان إلى القرارات المتعلقة بهيكلة الدعم سيتم رفضها أيضًا بسبب خوف النواب".

وأكد "الجندي" أن هذا الأسلوب لا يصب في صالح البلاد، خاصة وأنه يجب اتخاذ سياسات إصلاحية من الجذور، لتلبية مطالب ثورتي 25 يناير و30 يونيو، قائلا: "قوانين الإصلاح هي التي تخرج عن المألوف، ولابد ان نتعود على تبني قرارات شديدة؛ لأننا في حالة حرب ونعيش أوقاتًا غير طبيعية".