قال اللواء مجدى حجازى محافظ أسوان، إن أهم التحديات الحالية أمامه هى مواجهة مشاكل المياه الجوفية والصرف​ ​الصحى وشبكات مياه الشرب المتهالكة والخدمات الصحية، بالإضافة إلى تطوير​ ​منظومة النظافة والتجميل حيث يعتبر ذلك من القضايا الجماهيرية الملحة​ ​للعمل التنفيذى خلال الفترة الحالية والذي لن يتأتى إلا بالأداء الجماعى​ ​والإسراع فيه والقضاء علي الروتين وبطء الإجراءات القانونية بالحلول​ ​الغير تقليدية والتفكير خارج الصندوق.

وشدد حجازي، خلال إجتماع المجلس التنفيذى للمحافظة، على وضع خطة للتدخل السريع​ ​في إجراء عملية جراحة كاملة للشوارع التي تعانى من تهالك البنية الأساسية​ ​بها وتحتاج للإحلال والتجديد في شبكات مياه الشرب والصرف الصحى​ ​والكهرباء​ ​والإتصالات والغاز الطبيعى  للبدء في أعمال الرصف والتطوير والتجميل​ ​والتشجير والإنارة لها وذلك لإعادة الوجه الجمالى والحضارى لمدينة أسوان​ ​وباقي المدن فى إطار المتاح من الموازنة المخصصة للمحافظة.

 جاء ذلك​ ​خلال الإجتماع الذي حضره اللواء عمر ناصر مدير أمن أسوان والسكرتير العام​ ​والسكرتير العام المساعد للمحافظة وكافة قيادات الهيئات والقطاعات​ ​والمديريات الحكومية.

 وأكد المحافظ على أن نسبة تنفيذ المشروعات التنموية والخدمية الجارية فى القطاعات المختلفة ستكون هى المقياس​ ​الرئيسى لتقييم أداء المسئولين التنفيذيين عن هذه القطاعات سواء كانت​ ​إعتماداتها المالية ممولة مركزياً أو من الخطة الإستثمارية الموحدة​ ​للمحافظة وخاصة أن هناك إحتياجات جماهيرية ملحة سيتم توجيه أى وفورات​ ​مالية لها من المشروعات التى تعثرت سواء بسبب سوء الإختيار أو نظراً​ ​للتعقيدات في تنفيذ الإجراءات.

وطالب بسرعة حصر جميع التعديات​ ​والإشغالات بشفافية ونزاهة كاملة في مختلف أنحاء المحافظة والتنسيق بين​ ​الأمن ورؤساء المدن للبدء في تنظيم حملات الإزالات وتوجيه ضربات للمتعدين على أملاك الدولة والطرق والمنشآت العامة.

ووجه اللواء مجدى حجازى شكره​ ​للجهود المبذولة من الجهات المختلفة خلال الفترة الماضية سواء كانت أمنية​ ​أو تنفيذية ، وخاصة في ظل التحسن التدريجى للأداء التنفيذى علي الرغم من​ ​أن التحديات الحالية تحتاج للمزيد من الجهد والإصرار علي إقتحامها​ ​ومواجهة المشاكل بما يعود لصالح المواطن البسيط.

 كما قرر محافظ أسوان​ ​تشكيل لجنة من جميع المختصين في المحليات والقيادات لدراسة جدوى أو عدم​ ​جدوى إنشاء كوبرى أبو سلاسل علي ترعة كاسل بمركز كوم أمبو والذى شهد تعثر​ ​في تنفيذه من قبل الرى ، علي الرغم من توفير إعتماد مليون جنيه خلال​ ​العام المالى الحالى علي أن يتم تنفيذ ذلك خلال أسبوع لتحويل هذا الإعتماد لأي مشروعات أخرى تساهم في حل مشكلة جماهيرية ملحة​.

من جانبه​، ​عرض مدير التخطيط والمتابعة بالمحافظة، معدلات تنفيذ المشروعات الجارية​ ​والمدرجة في الخطة الإستثمارية الموحدة للعام المالى 2015/2016  بإجمالى​ ​إعتمادات 101.7 مليون جنيه، حيث بلغ إجمالى المنفذ من الخطة لـ 44 %​، لاسيما وأنه تم تخصيص 40.9 مليون جنيه لقطاع التعليم و 42 مليون جنيه​ ​لهيئة الأبنية التعليمية ، فيما بلغت الإعتمادات المخصصة لقطاع الشباب​ ​والرياضة 13.5 مليون جنيه ، وبالنسبة لقطاع الصحة تم  تخصيص 20 مليون جنيه لإستكمال إنشاء مستشفى أسوان العام الجديد.

وأشار إلى أنه تم​ ​تخصيص 10،5 مليون جنيه لمد و دعم شبكات الكهرباء وأيضاً 4،7 مليون جنيه​ ​لوحدات الطاقة الشمسية، بجانب تخصيص 13،2 لرصف الطرق ، علاوة على إعتماد​ 6.5​مليون جنيه لإنشاء عبارة أبوسمبل السياحية 2 ، فضلاً عن تخصيص 13​ ​مليون جنيه لمشروعات تغطية 4 ترع بدراو .

 فيما تمت الموافقة على إتاحة​ ​مبلغ 9 مليون بخصوص الخطة التكميلية للإحلال والتجديد لشبكات مياه الشرب​​​ ​والصرف الصحى ، بجانب الإعتمادات المخصصة من الخطة الإستثمارية الموحدة منها 15.3 مليون لمشروعات الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى و​ 179.8​مليون جنيه لمشروعات الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى​ .​