لاقى مقطع الفيديو الذى بثته إحدى شركات الاتصالات، وقامت بتصويره بشوارع مدينة المنصورة، بمحافظة الدقهلية، حول إيجابية سائقى التاكسى، إعجابًا كبيرًا من قبل رواد موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك وتويتر بالدقهلية.

وتدور أحداث مقطع الفيديو، حول شاب يتظاهر بأنه أصم وأبكم، يحاول الذهاب لجامعة المنصورة، من أمام استاد المنصورة الرياضى، ويحاول شخص آخر منعه من الركوب، والركوب بدلا منه بحجة أن السائق لن يفهم كلام الرجل الأصم، وتم توزيع جائرة مالية قدرها ألف جنيه، لكل سائق قام بمحاولة فهم الرجل الأبكم، وسمح له بالركوب.

وتشهد مدينة المنصورة أزمة فى المواصلات، خاصة سيارات التاكسى، حيث ارتفعت أسعار البنديرة من 5 جنيهات إلى 10 جنيهات و15 جنيها، وقد نظم عدد من النشطاء خلال الـ4 أشهر الماضية، 6 فعاليات للإضراب عن ركوب سيارات التاكسى، لسوء معاملة السائقين، وارتفاع أسعار البنديرة.