أدانت وزارة الأوقاف بشدة الحادث الإرهابى الآثم الذى وقع مساء اليوم الأربعاء، بالعريش إثر انفجار عبوة ناسفة على الطريق، الذى أسفر عن استشهاد 5، وإصابة 12 من رجال الشرطة.

ومن جانبه طالب وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، بالوقوف صفا واحدًا فى مواجهة هؤلاء المفسدين، مع الضرب بيد من حديد على يد كل من يساندهم أو يأويهم أو يمدهم بالمال أو العتاد، أو ينظر لهذا الفكر الضال أو يدعو إليه أو يتبناه.

كما شدد فى بيان له أن مثل هذه العمليات الإرهابية الغاشمة لن تثنينا عن مواصلة استكمال مسيرة البناء والتعمير، ورفعة وتقدم هذا الوطن العزيز على كل قلب مصرى غيور على وطنه، وإننا إذ ننعى شهداءنا من أبناء مصر المخلصين نتقدم بخالص العزاء لأسرهم وذويهم، وللشعب المصرى كله، مع دعائنا للمصابين بالشفاء العاجل.