أكد "فاسيل جبرسيلاسى تكلا"، سفير دولة أريتريا فى القاهرة، دعم بلاده الكامل لدخول مصر إلى مجلس السلم والأمن الإفريقى، مؤكداً أنها خطوة هامة جداً نحو عودة العلاقات المصرية الإفريقية لما كانت عليه من متانة وقوة.

وأوضح " جبرسيلاسى"، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن قوة مصر من قوة إفريقيا، وأن التوجه المصرى الإفريقى الذى يدعمه الرئيس عبد الفتاح السيسى، تدعمه أريتريا وتسانده بقوة، لأن ذلك يؤدى إلى زيادة قوة القارة الإفريقية بأكملها بالضرورة.

وقال سفير إريتريا فى القاهرة: " هناك خطوات يمكن أن تتخذها مصر فى الفترة المقبلة لتقوية العلاقات مع إفريقيا أكثر، وبصفة خاصة إريتريا، ونحن نسير على الطريق الصحيح لدعم البلدين، فقبل فترة قمنا بعمل قافلة طبية من مصر إلى أريتريا، وقبلها كان هناك وفد زراعى، كما زارت فرقة الأقصر للفنون الشعبية إريتريا، وستستمر العلاقة بذات القوة".

وعن مشاركة "إريتريا" فى معرض القاهرة للكتاب هذا العام، قال السفير:"هذا هو العام الثانى الذى نشارك فيه بالمعرض فالعلاقات الثقافية وطيدة بين مصر وأريتريا، ونحن متحمسون إلى المعرض كثيراً لأنه يؤدى إلى اندماج الثقافات، وتعارف الشعوب، واتمنى للمعرض النجاح المبهر مثلما عودنا كل عام".

واختتم "جبرسيلاسى" قائلاً: "نتمنى زيارة الرئيس السيسى قريباً لأريتريا، فقد كان الرئيس الأريترى "أسياس أفورقى" أول من زار مصر وهنأ الرئيس عبد الفتاح السيسى بعد توليه، كما ندعم دخول مصر إلى مجلس السلم والامن الإفريقى".