عقد برلمان شباب مدينة العريش جلسة ساخنة خلالها طالب أعضاء برلمان الشباب بالعريش بسحب الثقة من وكيل وزارة الصحة بشمال سيناء لوجود قصور فى الخدمات بمستشفى العريش العام، وإغلاق مراكز الدروس الخصوصية.

جاء ذلك فى جلسة للبرلمان عقدت، مساء اليوم، فى مركز شباب مدينة العريش بحضور حسن حجازى وكيل وزارة التربية والتعليم وإيهاب بيتا مدير الشباب والرياضة، والدكتور طارق خاطر وكيل وزارة الصحة، كما حضر الجلسة النائب حسام رفاعى عضو مجلس النواب، ترأس الجلسة، سارة صابر، والوكيلان أحمد سامى ورحاب حسين.

وكشف أعضاء البرلمان فى استجواباتهم وطلبات الإحاطة، عن قصور فى الخدمات بمستشفى العريش مطالبين بسحب الثقة من مدير الصحة الدكتور طارق خاطر، وأرجأت رئيس المجلس البت فى قرار سحب الثقة بعد قيام لجنة من الأعضاء بمتابعة الوضع بالمستشفى وتقديم تقرير بالنتائج، وبدوره رفض وكيل وزارة الصحة بشمال سيناء، مصطلح سحب الثقة، وقال إن الخدمة بمستشفى العريش متقدمة، إضافة إلى الخدمات بمستشفيات المحافظة الأخرى وتجهيز مستشفيات جارى العمل بها فى نخل وبئر العبد ورفح، وأوضح أن الأجهزة فى المستشفيات تعانى مشكلة الصيانة وعدم زجود كوادر تعمل بها، لافتا إلى وجود تغيير كامل وتطوير فى أقسام الأشعة والمعامل.

كما قدم الأعضاء استجوابات حول انتشار المراكز الخاصة بالدروس الخصوصية، والخدمات المقدمة للطلبة المنقولين من الشيخ زويد للعريش، وغرق المركب الخاص بتدريب الطلبة فى مدرسة العريش الصناعية، وأنه حتى اليوم الطلبة بدون وسيلة تعليمية مناسية.

وأفاد حسن حجازى وكيل وزارة التربية والتعليم فى رده على استجوابات الأعضاء، أنه تم إعفاء الطلبة من أبناء الشيخ زويد ورفح من المصاريف الدراسية، مضيفا أن المدارس فى العريش وبئر العبد استوعبت الطلبة المنقولين، ونفى وكيل وزارة التربية والتعليم تعرض ملفات الطلبة للضياع والاحتراق فى مدارس الشيخ زويد، وأشار إلى أنه جار حصر مراكز الدروس الخصوصية، لاتخاذ إجراءات إغلاقها.

وقال إيهاب بيتا مدير الشباب والرياضة إنه تمت المطالبة بوجود مسارح مجهزة تابعة للمديرية لاستيعاب الأنشطة الفنية بالعريش، لافتا لوجود منشآت رياضية متطورة، وأوضح أن المحافظة بها 26 ملعبا حديثة تم تجهيزها، وأن تكلفتها تتم من وزارة الشباب والرياضبة، وأكد أن جميع قرى المحافظة بها ملاعب ولم يتم حتى الآن الاستفادة منها بشكل أنسب.

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016