قال الدكتور سعد مكى، وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، اليوم الأربعاء، إنه تم إرسال لجنة فنية من مديرية الصحة، لسحب عينات من الأسماك ومياه ترعة الساحل بطلخا، وإرسالها إلى المعامل المركزية بالقاهرة، لافتًا لأنه محتمل صدور نتيجة التحليل، غدًا الخميس.

وأضاف مكى، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن من المعاينة المبدئية يتضح أن المياه الترعة ملوثة بمياه الصرف الصحى، ومياه الشتاء الراكدة، وأن غالبًا نتيجة التحليل سوف تثبت أنها بها ملوثات، ولكن بنسبة 80% ليست هى وراء نفوق الأسماك، لأن هذه الترعة بها مياه صرف صحى منذ عشرات السنوات، ولم يحدث بها أى شىء من قبل.

واستكمل مكى، إن المعاينة أثبتت أن تجمع الأسماك النافقة يوجد فى بؤرتين على بعد كبير من بعضهما وكل بؤرة بها حوالى 20 كيلو من الأسماك النافقة الأولى أمام مركز شرطة طلخا القديم، والثانية أمام الكنيسة، لو أن المياه مسممة كان لابد أن توجد أسماك نافقة بين البؤرتين، ونفوق عدد أكبر من الأسماك، لافتًا بأن ذلك يرجح أن قام به أحد الصيادين لصيد الأسماك بالكهرباء.

وكان "اليوم السابع" نشر تقريرًا قال فيه نقيب صيادى الدقهلية، طه الشريدى، أنه لا يوجد صيادون بهذه المنطقة، بينما أكد مسئول المتابعة بشركة كهرباء الدلتا، أنه لم يحدث أية أعطال بالمنطقة، ولم تسقط أية أسلاك بالترعة، والأسلاك على الجانب الموازى للترعة، وليست ملاصقة لها.