تكثف مباحث الوادي الجديد، جهودها لحل لغز العثور على جثة بمركز باريس‎.

تلقى اللواء محمد اسماعيل قاسم مدير أمن الوادي الجديد، إخطارًا من قسم شرطة باريس بوصول بلاغ من الأهالي بتضررهم من خروج رائحة كريهة من أحد المنازل المهجورة بدرب الأربعين بمركز باريس.

 وعلى الفور تم تشكيل قوة من قسم شرطة باريس وإدارة البحث الجنائي وتبين وجود  جثة لذكر سنه حوالى أربعين عام وبه آثار تعدي  على وجهه وبه بعض  الكسور بالقدمين وتبين أنه أجزاء ومربوطة بالحبال.

وتم تشكيل لجنة من إدارة البحث الجنائي والطب الشرعي لتحديد هوية الجثة وأسباب الوفاة ، وتحرير محضر بالواقعة وإخطار النيابة العامة.