المستشار مجدي العجاتي، نائب رئيس مجلس الدولة

استبعد المستشار مجدي العجاتي وزير الشؤون القانونية ومجلس النواب احتمالية العودة للعمل بقانون رقم 47 لسنة 1978 الخاص بالعاملين المدنيين في الدولة كحل مؤقت, لافتا إلى عزم الحكومة على إدخال تعديلات على القرار بقانون رقم 18 لسنة 2015 الخاص بالخدمة المدنية.

وقال العجاتي – في تصريحات للمحررين البرلمانيين عقب لقائه بالدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب بمقر المجلس- إن “النية لدى الحكومة هي دراسة إدخال تعديلات على القرار بقانون رقم 18 لسنة 2015, ولكننا بانتظار موافاتنا أولا بأسباب رفض مجلس النواب للقرار بقانون الخاص بالخدمة المدنية”.

وأضاف العجاتي أن اللائحة الداخلية للمجلس في مادتها 174 تنص على أنه لا يجوز التقدم بأية اقتراحات بالتعديل في نصوص أي قرار بقانون صادر طبقا لأحكام أي من المادتين (74), (108) من الدستور, وإذا قرر المجلس الاعتراض على القرار بقانون أبلغ رئيس المجلس رئيس الجمهورية بقرار الاعتراض مشفوعا ببيان عن الإجراءات التي اتبعت, والآراء التي أبديت, والأسباب التي بني عليها قرار المجلس بالاعتراض.

وردا على سؤال حول احتمالية العودة للعمل بقانون رقم 47 لسنة 1978 الخاص بالعاملين المدنيين في الدولة كحل مؤقت, قال العجاتي “الأرجح لا.. إننا نفضل حل الموضوع مرة واحدة, وتقديم مقترحات بالتعديل على القرار بقانون الذي تم رفضه”, متوقعا أن تستغرق عملية تقديم الحكومة للتعديلات على هذا القانون أسبوعا من موافاتها بأسباب رفضه.

وحول رواتب الموظفين والمعاشات, أكد العجاتي أن القرار بقانون رقم 18 لسنة 2015 الخاص بالخدمة المدنية لايزال ساريا حتى الآن, حيث إن إلغاءه مرتبط بنشره في الجريدة الرسمية.