اعتبر نجاد البرعي، المحامي الحقوقي، إن الفيديو المنشور في ذكري 25 يناير من قبل الشابين شادي حسين وأحمد مالك، يحمل استخفاف بعدد من المجندين الغلابة، بحد قوله.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، أن الفيديو ما كان يصح نشره أو القيام بما يتضمنه لكنه في النهاية لا يشكل جريمة ولا يجب معاقبة شادي ومالك على أساسه، معلقا :الفيديو هزار سخيف فقط

 

وأكد أن الدولة التي تسمح للمذيعين بالحديث بتلك الطريقة التي تتم الأن وبواسطة الفاظ خادشة للحياء وعرض مقاطع جنسية وتسريبات لمكالمات صوتية "متزعلش من فيديو".

 

وأوضح أن المدافعين عن حرية الرأي والتعبير يجب أن يكونوا أكثر وعيا في استخدام هذا الحق حتي لا يشكل ادانة لهم.

 

وحول إحالتهم للمحكمة أو أدانتهم أكد أنه لا يجب أن يحالوا إلى محاكمة أو يعاقبوا، مشددا على أن الأمر أخذ أكثر من حقه، متمنيا أن يمر الموقف بخير.

 

وكان النائب العام، أحال اليوم الأربعاء بلاغ من قبل سمير صبري المحامي، ضد الفنان أحمد مالك، وشادي حسين، مراسل برنامج أبلة فاهيتا لعرضهما فيديو تهنئة للشرطة بمناسبة 25 يناير عن طريق نفخ "واقي ذكري"، على هيئة بالونة، لنيابة وسط القاهرة للتحقيق فيه.

 

اقرأ أيضا