كتب: مصطفى ندا
نشر فى : الإثنين 25 يناير 2016 - 12:45 م | آخر تحديث : الإثنين 25 يناير 2016 - 12:45 م

قال أحمد إمام المتحدث الرسمي باسم حزب مصر القوية، إن "هناك قرارات فعلية من السلطة القائمة في مصر بإبعاد الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح عن المشهد الإعلامي وعدم تواجده في الفضائيات المختلفة"، موضحًا أن "هذا المنع ليس معناه أن «أبو الفتوح» ابتعد عن ممارسة العمل السياسي"، على حد قوله.

وأوضح إمام في تصريحات لـ«الشروق»، إن "المرشح السابق لرئاسة الجمهورية الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح لم يبتعد طواعية عن وسائل الإعلام، ولكنه متواجد بشكل فعلي على الساحة السياسية شأنه شأن عدد من قوى المعارضة في مصر".

وأشار إلى أن فكرة الدعوة للتظاهر حق مشروع، طالما أن التظاهر سلمي، إذا أردنا إرساء مبادئ الحرية والديمقراطية؛ لأن حق التظاهر مكفول للجميع، ولكن قناعتنا إننا عندما ندفع أعضاء الحزب للتظاهر في مثل هذا التوقيت وفي ظل هذه الظروف؛ فإننا ندفع الناس للانتحار"، على حد قوله.

تابع المتحدث باسم الحزب، "نحن كحزب مصر القوية لا نستطيع أن نقود معركة طالما إننا نستطيع أن نتحمل تبعتها، وأقصد من هذا الأمر فكرة المشاركة في الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، ولكن في نفس الوقت لا نستطيع أن ننكر حق الآخرين إذا رغبوا في التظاهر، وسوف ندافع عن حقهم في تلك الفكرة، وهذا هو أضعف الإيمان؛ فنحن لا نريد أن نقدم أعضائنا كقرابين لما يحدث".