القاهرة أ ش أ
نشر فى : الأربعاء 27 يناير 2016 - 6:48 م | آخر تحديث : الأربعاء 27 يناير 2016 - 6:48 م

حث الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر عمداء الكليات بجامعة الأزهر علي ضرورة تفعيل الندوات العلمية المكثفة بشكل أسبوعي وتوعية الطلاب والتحاور معهم بصورة مستمرة والاهتمام بالوافدين، مضيفا «فهم أمانة في أعناقنا وسنسأل عنهم يوم القيامة»، مشيرا إلي أن «هناك جمعيات تتخطف هؤلاء الطلاب وتغرس كره الأزهر فيهم».

وقال الإمام الأكبر، خلال حضوره، الأربعاء، لاجتماع مجلس جامعة الأزهر، أن «أفضل أيام حياته قد قضاها بين رحاب الجامعة ولايستطيع الابتعاد عنها ويتمني أن تكون الأولي في العالم»، مضيفا إن «ظني فيكم مقدرتكم علي تغيير أفكار شعوب بأكملها وعليكم أن تردوا طلابكم لرحاب الأزهر لأن هناك محاولات لإضعافه».

ووجه فضيلته عدة رسائل لعمداء الكليات شدد فيها علي ضرورة تفعيل الندوات العلمية المكثفة بشكل أسبوعي وتوعية الطلاب والتحاور معهم بصورة مستمرة والاهتمام بالوافدين لأنهم أمانة في أعناقنا وسنسأل عنهم يوم القيامة مشيرا إلي أن هناك جمعيات تتخطف هؤلاء الطلاب وتغرس كره الأزهر فيهم.

و أهاب فضيلة الإمام بالعمداء إيجاد صف ثان بكل كلية يمكنها من ضخ دماء جديدة لأن المؤسسات والجامعات الأخري تتطور وإذا ظلت الجامعة تعمل بالأنظمة القديمة فسيأتي علي الأزهر يوم يقوده أناس لايعرفون عنه شيئاً.

وشدد علي كافة العمداء الاهتمام بالطلاب وتصحيح أي فكر يخالف منهج الأزهر، لافتا إلى أن «طلابنا وقود حقيقي لتصحيح صورة الاسلام وتبصير الناس بأمور دينهم».

وختم الإمام حديثه قائلاً «من لم يري في نفسه إخلاص للوطن والأزهر فلينسحب، فليس من المروءة والشهامة أن نأكل في خيرهما ولانحفظ عرضهما».