قال الإعلامي إبراهيم عيسى، إنه يجب أن نعيد الروح المصرية وما فيها من سماح وحرية والحب، موضحًا أن «الدولة تحبس أصحاب الرأي وتريد دولة الائتلاف الواحد، ومحدش طايق وجهة نظر مختلفة عن الأخر».

وأضاف «عيسى»، في برنامج «بصراحة» على إذاعة «نجوم إف أم»، مساء الأربعاء، أن «مصر عليها العودة لأخلاق زمان من حيث انتشار المحبة والجدعنة والشهامة واحترام الآخرين».

وأكد أن المجتمع المصري ظهرعلى حقيقته بعد ثورتي 25 يناير و30 يونيو، وأنه ينقصه الثقافة، مضيفًا: «أدركنا أنه لدينا أكثر من خرفان وليس الإخوان فقط، وأن هناك من ليس لديه القدرة على إيجاد الحلول»، مؤكدًا أن مصر عليها العودة لما قبل ظهور السلفية والوهابية، وأن نرجع لأخلاق وسمات فترة السبعينات.