معتز سليمان
نشر فى : الأربعاء 27 يناير 2016 - 5:26 م | آخر تحديث : الأربعاء 27 يناير 2016 - 6:22 م

قال النائب محمد العرابي، ووزير الخارجية الأسبق، إن قرار أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، بتعيين محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، وزيرًا للخارجية، خلفا لـ«خالد بن محمد العطية»، لا يعني تغير في سياسات قطر الخارجية، مضيفا «آمل أن يكون الوزير الجديد لديه طريقة مختلفة في التعامل مع مصر».

وأشار «العرابي»، لـ«الشروق»، إلى أن قطر تربطها علاقات قوية بقضايا مختلفة بالمنطقة، وليس لديها المساحة من الحرية للخروج من سياستها السابقة، والحديث عن أي تعديلات بشأن المصالحة مع مصر أنتهى ولا عودة للوراء.

وأضاف أنه لا يوجد مانع في الزيارات المتبادلة بين البرلمان المصري والقطري في حالة التزام قطر بسياسات مجلس التعاون الخليجي تجاه مصر.

يشار إلى أن محمد بن عبدالرحمن بن جاسم آل ثاني، يعتبر مهندس المصالحة مع مصر، حيث زارها بصفته مساعد وزير الخارجية، استجابة لمبادرة الملك السعودي الراحل عبدالله، بعد توتر شديد في العلاقات إثر ثورة «30 يونيو»، واستقبال الدوحة عددا من قيادات الإخوان، وأعلنت قطر وقتها ترحيل 17 قياديًا من الجماعة، وإغلاق قناة «الجزيرة مباشر مصر».