احتفلت اليوم كلية الطب بجامعة كفر الشيخ بتجديد الثقة بالدكتور ماجد عبد التواب القمري رئيسا للجامعة لفترة ثانية، معربين عن تقديرهم لمجهوداته الكبيرة خلال أربع سنوات ماضية انضمت خلالها خمس كليات طبية ومستشفى جامعي كمرحلة أولى من مدينة طبية متكاملة.

ومن جانبه شكر القمري الحضور داعيا أساتذة الكلية للاستعداد للعمل لتشغيل المستشفى الجامعي المزمع افتتاحه قريبا.

وأكد على ضرورة تطوير أنماط ووسائل التدريس بالكلية، موضحا أهمية الاعتماد على الكتب المرجعية كمصدر للمعلومة الجيدة وبديل للملازم والمذكرات العلمية، وذلك لتنطلق الجامعة من مرحلة الحداثة إلى مرحلة العالمية.

ونبه القمري إلى ضرورة الانتهاء من لائحة الكلية الجديدة، موضحا أهمية الاستفادة من لوائح الجامعات العالمية.

وأكد على ضرورة تكوين مجموعات بحثية حفاظا على استمرارية وجودة البحوث العلمية نظرا لما تضفيه الجماعية من إنتاجية بحثية عالية في الكم والجودة.