توجه اللواء مجدى حجازى محافظ أسوان، منذ قليل، إلى قرية غرب سهيل بمدينة أسوان فور علمه بسقوط بعض الكتل الصخرية بالقرية، للاطمئنان على عدم حدوث أى أضرار للمواطنين أو للمنازل المحيطة بموقع سقوط الصخور.

ولم يسفر الحادث عن أى إصابات لأهالى القرية أو خسائر لمنازلهم وممتلكاتهم.

وجه محافظ أسوان على الفور بتشكيل لجنة فنية من كلية الهندسة وكافة الجهات المعنية لمعاينة المنطقة ميدانياً، لإعداد تقرير يتضمن دراسة علمية شاملة لكافة المناطق المهددة على مستوى قرى ومدن المحافظة، والتوصل لأسباب حدوث ذلك مع وضع الحلول المناسبة لها لتفادى مثل هذه الحوادث مستقبلاً، حفاظاً على سلامة وأرواح المواطنين ومنازلهم وممتلكاتهم الخاصة.

وطالب مجدى حجازى أهالى القرية بتكثيف التوعية اللازمة بعدم التواجد أو البناء فى المواقع أسفل الصخور والمعرضة لتحركها وسقوطها فى أى وقت، خاصة أن قرية غرب سهيل تعتبر من أهم المزارات المتعلقة بالسياحة البيئية وأيضاً سياحة السفارى بالجمال، ما يحتاج إلى المزيد من المشاركة المجتمعية لتنفيذ أعمال النظافة العامة والتجميل والتشجير والدهانات لتستكمل الوجه الجمالى والحضارى لها.

ومن جانبهم عبر أهالى القرية على لسان نور بوده أحد القيادات الشعبية بها عن شكره وتقديره للاستجابة السريعة من محافظ أسوان للاطمئنان على أهالى القرية بعد إخطاره مباشرة بسقوط 4 كتل صخرية متوسطة الحجم، لكن العناية الإلهية حالت دون وقوع أى أضرار للمواطنين أو المنازل.
اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016