استقبل الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم، وفدا من البرلمان العراقى برئاسة سعد البزاز، خلال زيارته للقاهرة.

رحب الإمام الأكبر بوفد البرلمان العراقى فى رحاب الأزهر الشريف، مؤكدًا أن الأزهر الشريف يأمل فى استعادة العراق بكافة أطيافه ومكوناته لاستقراره ولحمته الوطنية باعتباره بلدا كبيرا فى محيطه العربى والإسلامى.

ودعا المرجعيات العراقية إلى تحريم عمليات القتل الطائفى وجرائم الخطف والتعذيب والتهجير القسرى فى العراق، لافتا إلى أن الأزهر على أتم الاستعداد لتقديم كافة أشكال الدعم للأشقاء العراقيين فيما يؤسس لعراق قوى وموحد.

من جانبه أعرب وفد البرلمان العراقى عن تقديره للأزهر الشريف وجهود إمامه الأكبر الداعمة لوحدة واستقرار العراق والداعية إلى نبذ الفرقة والتصدى لكافة المؤامرات التى من شأنها الإضرار بالشعب العراقى، مؤكدًا أن الأزهر يمثل المرجعية الكبرى للمسلمين حول العالم، وبخاصة أهل السنة فى العراق فى الظروف وعلى اختلاف انتماءاتهم.

وقال أعضاء الوفد: إن منهجية الأزهر الوسطية حافظت على وحدة الأمة طيلة 1060 عاما، وسوف تبقى حائط صد منيع أمام كافة الأفكار المتطرفة التى تحاول تشويه صورة الإسلام.

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016