اندهش الناشط السياسي حازم عبدالعظيم، بسبب اعتقال مصور فيديو مسئ للشرطة، قائلا أن تنتفض الدولة عن بكرة أبيها دفاعًا عن شرفها بسبب فيديو أحمد مالك وشادي أبو زيد، في حين أنها في عام 2011 خاضت في أعراض فتيات كشف العذرية.

وقال "عبدالعظيم" -في تغريدة له على "تويتر"-: "وها هي دولة 2015 تنتفض عن بكرة أبيها دفاعًا عن شرفها ضد شادي ومالك وهي نفس دولة 2011 التي خاضت في أعراض فتيات كشف العذرية آنذاك!".

وأضاف -عبر تغريدة أخرى- "أخلاقيًا مافيش حد ممكن يوافق على أسلوب شادي ومالك، لكن إيه اللي خلاهم يعبروا بالأسلوب ده؟. ماحدش تعرض ﻷصل الاحتقان بين الشباب والداخلية".
الجدير بالذكر، أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة، اعترف رسميًا بإجراء كشف العذرية للفتيات المحتجزات والمعتقلات في فض اعتصام مارس 2011، بمعرفة القوات المسلحة، من أجل حماية الجيش من مزاعم الاغتصاب التي وجهت له.