تستعد حكومة الانقلاب برئاسة المهندس شريف اسماعيل لخفض مخصصات دعم الطاقة بموازنة العام المقبل إلى 60 مليار جنيه فقط مقابل 126 مليارا العام المالي الجاري،
وذلك من اجل تعزيز مخصصات الحماية الاجتماعية خاصة برنامجي كرامة وتكافل وزيادة مساهمات الموازنة العامة في صناديق التأمينات الاجتماعية.