شهدت محافظة قنا، منذ قليل، أمطارا خفيفة ببعض المدن والطرق السريعة مع انخفاض درجة الحرارة، فيما شهدت مناطق أخرى غيوما كثيفة.

ومن جانبه أكد اللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا على كل الهيئات رفع درجة الاستعداد من خلال وضع خطة شاملة لحماية المحافظة من أخطار سوء الأحوال الجوية، واستعدادا لمواجهة سقوط أمطار غزيرة بالتنسيق مع الوحدات المحلية ومديريات الخدمات والهيئات المختلفة بالمحافظة.

وكانت محافظة قنا قد قامت بحصر القرى التى يمكن أن تتعرض للسيول وتشكيل غرف عمليات تعمل 24 ساعة بجميع المديريات والمراكز والقرى تكون على اتصال دائم بغرفة العمليات المركزية بديوان عام المحافظة، وصيانة وتجربة بوابات الأفمام والحجوزات الرئيسية ومصبات النهايات على المصارف، لتكون جاهزة للعمل والتأكد من خلو المجارى المائية لمخرات السيول وإزالة العوائق التى تحول دون مرور المياه بها، إضافة إلى تجهيز ماكينات الرفع المختلفة وتجهيز وسائل المواصلات اللازمة لتحريكها للمشاركة فى مواجهة أخطار السيول فى أى لحظة.

كما تم التنسيق مع مديرية التضامن الاجتماعى لعمل حصر الإمكانيات المتاحة فى حال حدوث السيول، وتم توفير أغذية ومخيمات مجهزة كاملة بمشتملاتها موزعة على مراكز الإغاثة بالمحافظة، وإنشاء وحدة اجتماعية مؤقتة للإغاثة بمواقع السيول تقوم بحصر المضارين وصرف الإعانات العاجلة وتسكينهم، وتتولى تشكيل لجان لحصر الخسائر وصرف الإعانات وتلقى التبرعات وتوزيعها، كما تم رفع درجة الاستعداد بالمستشفيات والوحدات الصحية، والتأكد من توافر جميع الأدوية والأمصال، واتخاذ كل الإجراءات والاستعدادات الصحية اللازمة.

وتم التأكد من تجهيز نزل ومراكز الشباب التى تقع فى نطاق الأماكن المتوقع حدوث سيول بها لاستقبال الحالات والأسر المتضررة، مع الاستعانة بالفرق الكشفية للمعاونة والمشاركة فى إقامة المخيمات وإعداد المعسكرات وتسكين الأسر المنكوبة فى أماكن الإيواء المجهزة.