طالب النائب سيد عبدالعال، رئيس حزب التجمع، بتحديد مفهوم ازدراء الأديان، الذي يتم استغلاله كثيرا في محاولة لردع المثقفين والمفكرين، أو إلغائها من القانون وهو الأفضل حتى لا يتم استغلالها، مشيرا إلى أن الازدراء بالفعل وليس بالقول.

وأشار «عبدالعال»، في تصريحات لـ«المصري اليوم»، إلى أن القاضي الذي أصدر الحكم بحبس فاطمة ناعوت على خلفية اتهامها بازدراء الأديان، استند للمادة 98 في قانون العقوبات وهو مضطر، ويجب إلقاء اللوم على المحامين الذين يتربصون بالمفكرين والأدباء، مؤكدا أن ردع ناعوت يأتي من خلال النقاش وليس التعجل في إقامة الدعاوى القضائية.