هيئة الطيران الروسية

أعلنت هيئة الطيران الروسية، اليوم  الأربعاء، أن موسكو أبلغت السلطات المصرية بتوصيات تضمنت تدابير إضافية لضمان أمن الطيران، مشيرة إلى أن تنفيذها يتطلب وقتا ومواردا، وذلك بعد تعليق الرحلات السياحية إلى هذه الدولة العربية لدواع أمنية.

وقالت الهيئة في بيانها: “الجانب الروسي صاغ وأرسل إلى سلطات الطيران في مصر توصيات إضافية حول أمن الطيران. حسب معطيات الجانب المصري، فإن تنفيذ هذه التوصيات يتطلب مواردا ووقتا”.

وتأتي هذه التوصيات بعد أن قام فريق من الخبراء الروس بتقييم فعالية التدابير الأمنية المتخذة في المطارات المصرية، وذلك في إطار المساعي إلى عودة السياح الروس إلى هذا البلد العربي بعدما أعلنت موسكو إيقاف رحلات الطيران من وإلى مصر لدواع أمنية على خلفية حادثة طائرة الركاب في سيناء.

وعلقت روسيا قد قررت في شهر نوفمبرالماضي الرحلات السياحية إلى مصر وذلك بعد تحطم طائرة تابعة لشركة الطيران الروسية “كوغاليم أفيا” فوق شبه جزيرة سيناء المصرية بعد إقلاعها بفترة وجيزة من مطار شرم الشيخ، ما أدى إلى مقتل جميع ركابها الـ217 وطاقمها الـ7.

وأعرب رئيس مجلس النواب الروسي “الدوما” سيرغي ناريشكين، الذي يزور مصر حاليا على رأس وفد من برلمانيين روس، عن ثقته بأن حل مسألة عودة السياح الروس إلى مصر قد يتم بأقرب وقت.

فيما تعمل القاهرة حاليا على تشديد التدابير الأمنية في مطاراتها بهدف إعادة السائح الروسي الذي يعد شريان الحياة لقطاع السياحة المصري، حيث بلغ عدد المواطنين الروس الذين قصدوا مصر بهدف السياحة في عام 2014 بلغ 3.16 ملايين سائح، وهم يشكلون نحو 31% من إجمالي عدد السياح الذين زاروا مصر، التي تشكل عائدات قطاع السياحة نحو 12% من إجمالي دخلها القومي.