أكد وزير الكهرباء العراقى قاسم الفهداوى، أن مصر هى عمق للعراق وأبناؤها سند له، مؤكداً أنهم يسعون لتقوية العلاقات مع القاهرة فى كافة المجالات، ولاسيما فى مجال الطاقة والكهرباء.. وتابع: "أبناء مصر سند لإخوانهم العراقيين والعلاقات التى تربطنا أخوية، ونسعى لتفعيل فرص التعاون بشكل يفوق ما حققناه من أجل تمتين العلاقة بين العراق ومصر".

وأضاف وزير الكهرباء العراقى - خلال استقباله، اليوم الأربعاء، بمقر الوزارة فى بغداد سفير مصر لدى العراق أحمد درويش لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك - "أننا نتشرف بزيارتكم لنا وأبوابنا مفتوحة لكم فى كل الأوقات، وننقل من خلالكم تحياتنا إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى، ووزير الكهرباء".
وتابع: "ليس هدفنا من التعاون مع مصر اقتصاديا فقط، بل هو أوسع من ذلك، ونطمح أن يكون عملنا وفق محورين، الأول: سريع ويخص الاستشارات والمقاولات، والثانى: استراتيجى ويتجسد بربط منظومتى الكهرباء فى العراق ومصر من خلال الأردن بطريقة تخدم الدول الثلاث، وأن تكون الريادة فيها لمصر، لما لديها من قدرات فنية ومهنية، إلى جانب استثمار حقول الغاز فى المناطق الغربية لتوليد الطاقة الكهربائية".

ومن جانبه، نقل السفير أحمد درويش، خلال اللقاء، تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسى ودعمه للشعب العراقى حكومة وشعبًا فى جميع المجالات.

ومن جانبه، قال السفير درويش، في تصريحات صحفية، إن وزير الكهرباء العراقى أكد حرصه على تعزيز العلاقات مع مصر وتطويرها بما يرقى بطموح الدولتين والشعبين الشقيقين، وأشاد بكفاءة وعمل الشركات المصرية العاملة فى العراق فى مجال الكهرباء.