سمير الوشاحي
نشر فى : الإثنين 25 يناير 2016 - 4:00 ص | آخر تحديث : الإثنين 25 يناير 2016 - 4:00 ص

طالبت المستشارة تهاني الجبالي، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا سابقا، الجميع باحترام الإرادة الشعبية بالتغيير في ثورة 25 يناير، مؤكدة أن الكتلة الحرجة من الشعب خرجت ضد نظام مبارك ومشروع التوريث الذي تبناه.

وأضافت «الجبالي» في مداخلة هاتفية لبرنامج «حضرة المواطن» عبر شاشة «العاصمة»، الأحد، أن الحالة الثورية للشعب المصري في 25 يناير دخلت فيها مؤامرة ولكن في النهاية هناك حق للشعب في التغيير ويجب أن يحترم بصرف النظر عن المؤامرة.

وتابعت: «كنت شاهدة على شكل الميدان قبل نزول الإخوان، لم يكن هناك أي عنف والجميع كان يطالب فقط بالتغيير.. الثورات الشعبية تحتاج إلى تنظيم جيد وإلا من السهل سرقتها».

وأكدت أن جماعة الإخوان ترعرت في عهد نظام مبارك وكونت دولة موازية برعاية أمريكية، وهي كانت القوة المقابلة والبديل الجاهز عند سقوط النظام، متابعة: «الآن اتضحت الأمور للشعب المصري تماما في أن هذا التنظيم هو إرهابي ولا يهتم بالدولة ومدنيتها».

واستطردت: «الشعب رفض الإخوان بمجرد أن علم حقيقتهم، وثورة 30 يونيو استردت إرادة التغيير لصالح الشعب المصري مرة أخرى»، مؤكدة أن ثورة 30 يونيو غيرت معدلات وتوازنات القوى في العالم ووقفت أمام مشروع تدمير الشرق الأوسط.