محمود محمد علي
نشر فى : الإثنين 25 يناير 2016 - 3:10 ص | آخر تحديث : الإثنين 25 يناير 2016 - 3:12 ص

أعرب خالد داوود، عضو حزب الدستور، عن تعجبه من سؤال بعض فئات المجتمع المصري بشأن وجوب النزول للاحتفال بثورة 25 يناير أم لا، بعد مرور 5 أعوام على الثورة التي اعترفت بها الدولة والدستور، مطالبًا بتوفير أجواء مناسبة للاحتفال مثلما يحدث في تونس الآن.

وقال «داوود» خلال لقائه ببرنامج «مساء القاهرة» المذاع عبر فضائية «TEN»، الأحد، إن ثورة 25 يناير خرجت ضد رئيس أدانه القضاء بالفساد وسرقة أموال الشعب، متابعًا: «من غير الطبيعي أن نسأل اليوم إذا كانت ثورة أم لا، وهل نحتفل بها أم لا».

وتعجب مما وصفه بـ«الاستنفار الأمني» للدولة في يوم 25 يناير تحديدًا، والتخوف الدائم من خروج مظاهرات خلال الاحتفالات بذكرى الثورة، قائلًا: «من يريد الخروج على النظام لن يتمسك بيوم 25 يناير، وهذا اليوم مترسخ في ذهن قطاع كبير من الشعب لمدى التوحد في التصدي لنظام أثبت القضاء فساده».

وأكد المتحدث باسم حزب الدستور، أن جميع الأحزاب والائتلافات المحسوبة على ثورة 25 يناير، أكدت عدم نزولها في فعاليات يوم 25 يناير، تحسبًا لاستغلال جماعة الإخوان المسلمين للأمر، وأن هذه القوى السياسية لن تتشارك مع الإخوان في مظاهرة أو فاعلية سياسية.