وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور الهلالي الشربيني

أكد الدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم والتعليم الفني أن الأنشطة التربوية عنصر هام في العملية التعليمة، وتأتي أهميتها في صقل شخصية الطالب، وإكسابه العديد من المهارات والسلوكيات الإيجابية.

وافتتحت سلوى عطا الله رئيس الإدارة المركزية للتخطيط والجودة حلقة نقاشية عن وضع خطة لتفعيل الأنشطة التربوية بالمؤسسات التعليمية بالتعاون مع المركز القومى للبحوث التربوية، أكدت خلالها على أهمية الأنشطة التربوية بالمؤسسات التعليمية، وإمكانية تفعيل هذه الأنشطة لجذب الطلاب للحضور للمدرسة.

وعرض الدكتور خالد خلف مدير عام الإدارة العامة للجودة بعرض المحاور الأربعة للحلقة النقاشية حيث تضمن المحور الأول كيفية تحديد الأنشطة التربوية وفق ميول ورغبات، المتعلمين ، والمحور الثانى حول آليات الأنشطة التربوية وفق نظام اليوم الدراسي ، وتناول المحور الثالث وضع تصور عن مساهمات المجتمع المحلى في دعم و تفعيل الأنشطة التربوية، و المحور الرابع عن سياسة الجودة في تفعيل الأنشطة التربوية.

وتم خلال الحلقة النقاشية عرض ورقة عمل بعنوان ” آليات تفعيل الأنشطة التربوية طبقاً لفترات اليوم الدراسي ودارت حول النقاط التالية : الطالب واحتياجاته وميوله في مجال الأنشطة، ورائد النشاط ، والمدرسة والمناخ الأسري، ونوع النشاط وهدفه والموارد والإمكانات اللازمة لتنفيذ الأنشطة .

وتناولت ورقة العمل فكرة التعلم بالمشروعات بوجود هدف عام يعمل من خلاله كل مشرفي النشاط ففي أسبوع القيم يتم اختيار قيمة يمكن أن يعبر عنها كل نشاط من الأنشطة (فنية ، موسيقية ، صحافة ، شعر ….) .

وفى نهاية الحلقة النقاشية تم الخروج بعدة توصيات وهى: إعداد معايير لتقييم أدوار القائمين على الأنشطة ( مدير المدرسة – وكيل الأنشطة – مسئولي النشاط)، وضع معايير عامة للأنشطة وأيضاً معايير خاصة لكل نشاط ، وإعداد استمارة مقننة لتحديد رغبات الطلاب وفقاً لميولهم ورغباتهم في النشاط المدرسي ، وإعداد نماذج خطط الأنشطة وبرامج زمنية لها في مختلف الأنشطة التربوية ( الفنية ، الرياضية ، الشعر والإلقاء …الخ )، وإعداد برامج التنمية المهنية للقائمين على الأنشطة التربوية والتواصل بشأنها مع المركز القومي للبحوث التربوية، ووضع جزء إثرائي لمديرى المدارس التى تعمل بنظام الفترتين لتفعيل الأنشطة التربوية ( نصف ساعة أو ساعة).