محمود محمد علي
نشر فى : الإثنين 25 يناير 2016 - 2:40 ص | آخر تحديث : الإثنين 25 يناير 2016 - 2:40 ص

«الهلباوي»: الشعب لن يسمح للغوغاء والمجرمين بالتحريض ضد الوطن

«الهلباوي»: الإخوان تحولت لكائنات افتراضية تعيش على كوكب أخر «مهببين ومسودين»

«الهلباوي»: الجماعة أصبحت ملوثة «الفكر واليد»

قال الدكتور كمال الهلباوي، القيادي السابق بجماعة الإخوان المسلمين، وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، إن هناك محاولات وصفها بـ«الخسيسة» من أجل إحداث أعمال إرهابية وتخريبية في ذكرى ثورة 25 يناير، مؤكدا أن الشعب المصري والقوات المسلحة وجهاز الشرطة لن يسمحوا لأتباع الإرهابيين بإسقاط الدولة، وفقا لقوله.

وأضاف «الهلباوي» خلال لقائه ببرنامج «ساعة من مصر» المذاع على فضائية «الغد العربي» الإخبارية، الأحد، أن الشعب يجب أن يطمئن في ظل وجود قيادة سياسية حكيمة، مطالبًا بعدم السماح لمن وصفهم بـ«الغوغاء والمجرمين» بالتحريض ضد الوطن، حسب تعبيره.

وأكد أن أعضاء الجماعة أصبحوا منقسمين على أنفسهم ولم يعد لهم قيادة موحدة أو قدرة على الحشد، خاصة بعد أن أعطاهم الشعب فرصة ذهبية لعام كامل من الحكم ارتكبوا فيه كل الأخطاء وانحرفوا، معتبرا أن سياسة «الإخوان» الخاطئة بدأت بعد تركهم ميدان التحرير.

وأوضح أن أمر الإخوان ليس بيدهم، والصراع الداخلى كان نتيجة طبيعية لأخطاء الفريق «الداعشي» الذى كان يحكم مكتب الإرشاد، مشددًا أن جماعة الإخوان ملوثة «الفكر واليد»، وفقا لقوله.

وكشف «الهلباوي» عن أن محمد عبد الرحمن أحد قيادات الجماعة، هو من يقود مكتب القاهرة، وأحمد عبد الرحمن هو مسؤول مكتب الإخوان في الخارج، وأن القياديين محمود عزت وإبراهيم منير يقودان مكتب لندن، مؤكدًا أن كل قائد يعطي أوامره لمن يتبعه من القادة الهاربين إلى قطر وتركيا.

وأشار إلى توجه الجماعة لأخذ أوامرها من أمريكا وقطر، وأن الاخيرة تحتضن الشق «الداعشي» للجماعة في السر والعلن، كما أن تركيا وقطر تمولان جهات إعلامية تتبنى سياسة التحريض ضد الدولة، مردفاً: «الإخوان تحولت لكائنات افتراضية تعيش على كوكب مهببين ومسودين، وعلى وزارة الخارجية التحرك الدولي لوقف ذلك»، حسبما قال.